شريط الأخبار

وفاة اثنين من أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني

07:55 - 10 حزيران / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

نعى المجلس الوطني الفلسطيني، اليوم السبت، عضوي المجلس، عصام عبد الهادي (فاطمة أم فيصل)، وواصف منصور، "اللذين توفيا بعد حياة حافلة بالنضال والدفاع عن حقوق شعبنا".

وأوضح المجلس في بيان له، أن المناضلة عصام عبد الهادي ترأست الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية منذ عام 1965 حتى عام 2009، وهي عضو في المجلس الوطني الفلسطيني الأول الذي عقد في القدس عام 1964، وانتخبت لعضوية المجلس المركزي عام 1974، كما انتخبت لعضوية الهيئة العليا للجنة إنقاذ القدس التي كان يرأسها المرحوم سليمان النابلسي، وفي عام 1981 انتخبت نائبة رئيسة الاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي.

وكان الفقيد واصف منصور عضوا في المجلس الوطني الفلسطيني عن قائمة الحقوقيين الفلسطينيين، ورئيسا لاتحاد الحقوقيين الفلسطينيين في المغرب وأمين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في المغرب، إلى جانب عمله الريادي كحقوقي فلسطيني وكاتب له الكثير من الإسهامات التي كرسها في خدمة قضيته وشعبه.

ونعى الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية بدوره،المناضلة عصام عبد الهادي، رئيسة الاتحاد سابقا، التي توفيت الخميس الماض عن عمر يناهز 85 عاما، في العاصمة الأردنية عمان.

وقال الاتحاد، في بيان إن المناضلة عبد الهادي بدأت مشوار نضالها منذ نعومة أظفارها وعاشت حياتها مسكونة بالحق الفلسطيني ومقاومة الاحتلال.

والمناضلة عبد الهادي كانت المرأة الوحيدة في المجلس المركزي طيلة أربع سنوات بعد أن تم انتخابها عام 1974.

انشر عبر