شريط الأخبار

التايمز البريطانية: صفقة سرية بين زمبابوي وإيران لشراء اليورانيوم

12:15 - 10 تشرين أول / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قالت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية صباح اليوم السبت عن وجود صفقة سرية أبرمتها إيران مع الدولة الإفريقية زمبابوي لشراء اليورانيوم، وهو عنصر أساسي في بناء قنبلة ذرية.

وقال جيفت تشيمنيكيير – نائب وزير قضايا التنقيب في حكومة زمبابوي، أنه تم التوقيع على مسودة تفاهمات بين طهران وهراري بموجبها يتم تصدير اليورانيوم لإيران.

وفي الوقت الذي يواجه فيه رئيس دولة زمبابوي منذ 33 عاما روبرت موجابي طعونا على نتائج الانتخابات المحلية التي جرت قبل بضعة أيام والتي أعلن فيها فوزه بـ61% من الأصوات متغلبا على منافسه – رئيس الحكومة السابق المعارض له مرجان تشناجيراي، يبدو أنه سيواجه قريبا عقوبات إضافية في أعقاب هذه الخطوة، بينما قال نائب الوزير أن الدولتان وقعّتا على اتفاقية كهذه بسبب تلك العقوبات المفروضة عليهما.

وأشارت الصحيفة الى أن مصادر امنية في بريطانيا قالوا انهم كانوا على علم باتصالات بين هراري وطهران بالنسبة لصفقة أورانيوم، الا أنها استمرت عامين ولم يطرأ تحديث. بينما يقدّر مختصون أنه ستمر فترة طويلة قبيل دخول الصفقة حيّز التنفيذ، ويكون مخزون اليورانيوم المستقبلي في زمبابوي الذي يقدّر بنحو 45 ألف طن جاهزا للتصدير.

بينما نفى مسؤول آخر في وزارة التنقيب وجود صفقة كهذه، في حين قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية أن أي نبأ كهذا يعتبر مقلقا.

وكانت وكالة الأنباء أي بي قد قالت عام 2011 أن ايران توجهت لدول أجنبية بطلب شراء أورانيوم، وأن وزير الخارجية الإيراني السابق علي أكبر صالحي كان قد التقى بمسؤولين في وزارة التنقيب بزمبابوي.

وكان رئيس الوزراء الكيان بنيامين نتنياهو قد عبّر عن قلقه من مخطط ومساعي ايران لبناء قنبلة ذرية ومحاولاتها لتخصيب اليورانيوم مرارا وتكرارا. وقال في أكثر من مناسبة أن ايران باتت قريبة جدا من تخصيب مكتمل اليورانيوم والذي يتيح لها بناء قنبلة ذرية، لتشكل خطرا على منطقة "الشرق الأوسط" أجمع، حسبما ادعى.

وبينما حاول الرئيس الإيراني المنتخب حديثا – حسن روحاني تجديد المحادثات حول قدرات ومشاريع ايران النووية مع الغرب، الا أن الولايات المتحدة قالت حينها أنه يتوجب على ايران اتخاذ إجراءات بانية للثقة بين البلدين.

 

 

انشر عبر