شريط الأخبار

في أعقاب اختطاف طيار تركي ومساعده في لبنان

تركيا تدعو رعاياها إلى مغادرة لبنان

05:51 - 09 حزيران / أغسطس 2013

بيروت - فلسطين اليوم

دعت تركيا رعاياها إلى مغادرة لبنان بعد خطف طيارين اثنين من الخطوط الجوية التركية الجمعة من قبل رجال مسلحين على طريق مطار بيروت.وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان نشر على موقعها على الانترنت "نظرا للوضع الراهن، ينبغي على مواطنينا ان يتجنبوا السفر الى لبنان الا في حال الضرورة".واضاف البيان "ننصح مواطنينا المتواجدين في لبنان بالعودة الى تركيا اذا كانوا قادرين على ذلك، او اتخاذ كل الاجراءات من اجل ضمان سلامتهم الشخصية والتيقظ في حال قرروا البقاء".

وكان الرئيس التركي عبدالله جول ووزير خارجيته أحمد داود أوغلو اعلنا اليوم الجمعة بأن أنقرة  تبذل قصارى جهدها لاطلاق سراح طيار تركي  ومساعده تعرضا للاختطاف في لبنان .

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن وزير الخارجية إن الانباء التي وردت من بيروت صباح اليوم ألقت بظلالها على الفرحة بعيد الفطر. وأوضح أوغلو أنه يتم القيام بجميع المحاولات الممكنة بشأن الحادث.

وأضاف أن السفارة التركية في بيروت على اتصال بالسلطات  اللبنانية منذ بداية الحادث.

واستطرد: "  تحدثت  الى رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي ورئيس البرلمان نبيه بري بشان الحادث  .. نبذل كل الجهود لاعادة الطيارين الاثنين  "سالمين ومعافين".

من جهة أخرى، قال الرئيس التركي "تم اجراء اتصالات فور وقوع الحادث، ولدينا بعض التكهنات بشأنه. سأتحدث أيضا إلى الرئيس اللبناني وآمل أن يصل الطياران قريبا الى ارض الوطن "سالمين معافين".

كانت مجموعة تطلق على نفسها اسم "زوار الامام الرضا" أعلنت في وقت سابق اليوم مسؤوليتها عن عملية خطف الطيار التركي ومساعده في لبنان.

وذكرت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية اللبنانية أن المجموعة وجهت رسالة إلى الأتراك جاء فيها:"امان ربي امان... بيرجع زوار بيطلع قبطان".

وكان وزير الداخلية اللبناني مروان شربل أكد أن أجهزة الأمن تلاحق خاطفي الطيار التركي ومساعده.

وكشف شربل، في حديث للوكالة الوطنية، أن عملية الخطف وقعت عند الثالثة من فجر اليوم /بالتوقيت المحلي/.

وقال "تقوم أجهزة الأمن الان بالتحقيقات اللازمة لمعرفة ملابسات الحادثة وملاحقة الخاطفين علما انه تم توقيف سائق الباص على ذمة التحقيق".

وأضاف "نحن نتابع الموضوع بجدية بالتنسيق مع السفير التركي، وقد اطلعنا فخامة الرئيس على المعلومات الامنية المتوافرة حتى الساعة".

وأشار شربل الى أنه لم يعرف حتى الآن الهدف الحقيقي من عمليات الخطف وعما إذا كانت مرتبطة بقضية مخطوفي اعزاز.

وكانت الشرطة اللبنانية ذكرت أن مسلحين مجهولين أوقفوا اليوم حافلة تابعة لشركة الطيران التركية قرب مطار بيروت  الدولي حيث اختطفوا اثنين من العاملين بالشركة.

وأضافت الشرطة أن ستة مسلحين على الأقل كانوا  يستقلون سيارتين اعترضتا قرب جسر الكوكودي جنوبي بيروت حافلة كانت تقل طاقما كاملا لطائرة تركية تابعة لشركة الطيران التركية وقاموا بخطف الطيار ومساعده .

وصرح السفير التركي لدى بيروت إنان اوزيليدز  لقناة" ال بي سي اي" التلفزيونية اللبنانية بأنه يأمل في أن تعمل سلطات البلاد من أجل اطلاق سراحهما.

وشهد لبنان العام الماضي حوادث خطف لأتراك ، حيث أعلن الخاطفون أنهم يريدون مبادلتهم بمواطنين لبنانيين تحتجزهم المعارضة السورية في مدينة إعزاز المجاورة للحدود التركية.

وكان أهالي المخطوفين اللبنانيين في سورية حملوا الحكومة التركية المسؤولية في رعاية الخاطفين.

انشر عبر