شريط الأخبار

كيري يدعو يهود أمريكية لتأيد المفاوضات مع الفلسطينيين

02:11 - 09 تشرين أول / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية الصادرة اليوم الجمعة أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري دعا اليهود الأميركيين إلى تأييد المفاوضات بين "إسرائيل" والفلسطينيين.
وقالت الصحيفة في تقرير من واشنطن أن كلا من جون كيري ومستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس اطلعا الزعماء اليهود على ما وصلت إليه جهود استئناف محادثات التسوية الفلسطينية الإسرائيلية.

وإليكم نص التقرير:

"استغرق الاجتماع الذي عقد مساء أمس الخميس في البيت الابيض 90 دقيقة، حسب قول المشاركين فيه، وانه اتسم بوجه عام باندفاع كيري نحو قضية استئناف المحادثات وبالالتزام الجاد الذي أبداه كل من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وبدا ان كيري متفائل تجاه المحادثات التي عمل جاهدا على احيائها منذ ان تولى منصب وزير الخارجية في شباط (فبراير)، وان بدا ايضا انه شديد الحساسية تجاه احتمالات الفشل، محذرا من الظروف التي يمكن ان تؤدي الى انهيار المحادثات، ومنها على سبيل المثال الضغوط التي تمارس على نتنياهو.

وكرر المسؤول الاميركي نداءه الى اليهود الاميركيين كي يساندوا ويدعموا مسيرة السلام، والذي كان صدر عنه لاول مرة في اوائل حزيران (يونيو) عندما القى كلمة امام اللجنة اليهودية الاميركية.

وقال كيري ان التوصل الى تفاهم فلسطيني اسرائيلي في وقت قريب "حتمية استراتيجية"، وانه يدرك المصاعب التي يواجهها نتنياهو في التعامل مع ائتلاف يضم احزابا وشخصيات يمينية متشددة.

وأعرب كيري عن شعوره بالاحباط من الاتحاد الاوروبي بسبب سياسته الجديدة بعدم توفير المنح والجوائز الى المشاريع الاسرائيلية في الاراضي المحتلة، قائلا انها من الخطوات التي تدفع نتنياهو الى اتخاذ مواقف يمكن ان تؤدي الى تقويض المفاوضات.

وكانت المفوضية الاوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، قد اتخذت قبل ثلاثة اسابيع قرارا بحظر تمويل الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية.

ورد نتنياهو امس الخميس بان بلاده لن توقع على اتفاقيات اضافية مع الاتحاد الاوروبي، وذلك ردا على القواعد الارشادية للتكتل بشأن مقاطعة المستوطنات.

وجاء القرار الاوروبي عشية اعلان كيري الشهر الماضي عن استئناف المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية المتوقفة منذ شهر تشرين الاول (اكتوبر) عام 2010 على خلفية الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية.

وضم هذا اللقاء الذي لم يسمح للصحافة بحضوره، زعماء من حركة المحافظين، ولجنة الشؤون العامة الاميركية الاسرائيلية (ايباك)، وجيه ستريت، ومنظمة مكافحة التشهير، واللجنة الاميركية اليهودية، والاتحاد الارثوذكسي، والاميركيين اصدقاء لوبافيتش، ومؤسسة بناي بريث الدولية، والمجلس اليهودي للشؤون العامة، واتحاد يهود اميركا الشمالية، وهداساه، والمجلس الوطني لليهود الديمقراطيين، والمجلس الوطني للمرأة اليهودية، ومؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الاميركية الرئيسية.

والى جانب كيري ورايس في هذا الاجتماع حضر كبار مساعديهما، ومن بينهم مارتن إنديك، الذي عين اخيرا لمنصب كبير مفاوضي السلام في الشرق الاوسط.

ويشتمل برنامج كيري على عقد لقاءات مماثلة اليوم الجمعة مع ممثلي المنظمات العربية الاميركية.

انشر عبر