شريط الأخبار

سوريا تنفي تعرض موكب الأسد لهجوم

08:16 - 08 تشرين أول / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

نفى وزير الإعلام السوري عمران الزعبي الأنباء التي تحدثت عن استهداف موكب الرئيس السوري بشار الأسد، خلال توجهه لأداء صلاة العيد اليوم الخميس، ووصفها بأنها عارية من الصحة جملة وتفصيلاً.

ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشونال للأنباء عن الزعبي قوله في اتصال مع التلفزيون العربي السوري، "أؤكد أن الخبر غير صحيح جملة وتفصيلاً وهو مجرد انعكاس لأضغاث أحلام البعض وأوهامهم من الوسائل الإعلامية والحكومات التي تقف خلفها".

وأضاف أن الأسد جاء إلى المسجد يقود سيارته بنفسه وحضر صلاة العيد والخطبة وصافح كل الناس في المسجد كعادته عندما يلتقيهم واستمع إلى آرائهم ومطالبهم وتلقى التهنئة بالعيد وهنأهم به.

وكانت لجان التنسيق المحلية قد أفادت في وقت سابق بأن الجيش الحر استهدف صباح اليوم موكب الأسد بقذائف الهاون بالمنطقة الواقعة بين فندق ميريديان وجسر الرئيس بدمشق أثناء توجهه لأداء صلاة عيد الفطر، في حين بث التلفزيون الرسمي صورا للرئيس وهو يؤدي الصلاة بعد ساعة من موعدها.

وظهر الأسد في صور بالتلفزيون الرسمي وهو يؤدي صلاة العيد في أحد مساجد دمشق يُعتقد أنه مسجد أنس بن مالك، بحسب ناشط في المعارضة السورية قال إن الصور بُثت بعد ساعة كاملة من وقت الصلاة بحسب توقيت دمشق.

وفي مقابلة مع قناة الجزيرة، نفى عضو مجلس الشعب السوري عصام خليل، صحة الأنباء التي تحدثت عن تعرض موكب الأسد للهجوم. وقال إن الهدف منها هو "إضعاف الروح المعنوية للشعب السوري بعد أن فشل الإرهابيون في تحقيق مآربهم".

وأضاف "أقول بكل وضوح إنه لم يُسمع صوت إطلاق نار في العاصمة دمشق على الإطلاق اليوم. هذه أخبار عارية عن الصحة تماما".

انشر عبر