شريط الأخبار

عباس: جاهزون للمصالحة لإنهاء وصمة العار التي في جبيننا

10:49 - 08 تموز / أغسطس 2013

رام الله - فلسطين اليوم

قال الرئيس محمود عباس، أن 'المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية ستبدأ قريبا'، و'نحن متمسكون بثوابتنا وفي مقدمتها القدس العربية عاصمة لدولة فلسطين'، مشددا على ان 'ثوابتنا هي هي لم تتغير'.

جاء ذلك عقب وضع إكليل من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات، لمناسبة عيد الفطر السعيد.

وأضاف، أن 'هذا العيد يحمل فرحة خاصة للشعب الفلسطيني ولأسرانا البواسل الذي اعتقلوا قبل عام 1994.

وتابع الرئيس قائلا، 'كل عام وانتم بخير، وهذا العيد عيد مبارك على الشعب ، حيث ان شاء الله سيبدأ الإفراج عن الأسرى قريبا وعلى دفعات متقاربة وتنتهي هذه المأساة التي مضى عليها وقت طويل والتي بذلنا فيها جهودا كبيرة حتى تمكنا من تحقيقها'.

وتمنى، أن يأتي العيد القادم وقد حقق شعبنا كل أمانيه في الحرية، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف'.

وأشار الرئيس، إلى ملف المصالحة الوطنية، قائلا، 'لم ننسَ هذه القضية الهامة لقضيتنا الوطنية، فإذا ذهبنا إلى المفاوضات أو غيرها فإننا لن ننسى موضوع إنهاء الانقسام.'

وأوضح:'اننا جاهزون لتنفيذ ما اتفقنا عليه في اتفاقي الدوحة والقاهرة، فلنذهب إلى الانتخابات للاحتكام إلى صناديق الاقتراع، ونحن جاهزون لذلك ونأمل ان يكون الجميع جاهزا لذلك حتى ننهي وصمة العار التي في جبيننا'.

وهنأ الرئيس،  ابناء الشعب الفلسطيني طلبة الثانوية العامة بنجاحهم، قائلا، 'املنا ان نقوم ببعض الواجب تجاه الطلاب حتى يتمكنوا من تحقيق دراستهم في المستقبل'.

انشر عبر