شريط الأخبار

مصر: "إسرائيل" لا تكترث لجهود استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين

08:45 - 07 تموز / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

اعتبرت القاهرة إقرار "إسرائيل" خططا جديدة للبناء في عدد من المستوطنات، انتهاكا لقواعد الشرعية الدولية، وأن من شأنه تغيير الواقع والحقائق على الأرض.

فقد عبر وزير الخارجية المصري، نبيل فهمي، عن "أسفه الشديد" لقيام الحكومة الإسرائيلية بإقرار خطط جديدة للبناء في عدد من المستوطنات وتطويرها في الضفة الغربية، مشيرا إلى أن الخطوة الإسرائيلية تعبر عن عدم اكتراث بالجهود المبذولة لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وحذر فهمي من استمرار "إسرائيل" في سياستها الرامية إلى تغيير الحقائق على الأرض، وفرض الأمر الواقع، مضيفا أنها ستؤدي لا محالة إلى القضاء على حل الدولتين وإجهاض العملية السلمية.

ودعا وزير الخارجية المصري "إسرائيل"، إلى توفير الظروف الملائمة لانطلاق العملية التفاوضية، والتوقف عن انتهاك قواعد الشرعية الدولية، واستغلال الفرصة التي أتاحتها الجهود الأميركية للتوصل إلى حل بشأن كافة قضايا الحل النهائي، بما يضمن قيام دولة فلسطين على كامل ترابها الوطني وعاصمتها القدس الشرقية، وتعيش جنبا إلى جنب مع "إسرائيل" في أمن وسلام، على حد تعبيره.

انشر عبر