شريط الأخبار

نادي الاسير: الاحتلال يستخدم الاسرى المرضى كأداة للإبتزاز

08:14 - 07 حزيران / أغسطس 2013

الخليل - فلسطين اليوم

اعتبر نادي الاسير، ان ما تقوم به مديرية السجون الإسرائيلية من مماطلة بتقديم العلاج اللازم للاسرى المرضى، انما يأتى في اطار "الابتزاز الذي تنتهجه مديرية السجون بحق الاسرى وخاصة المرضى منهم".

واشار راغب ابو دياك أمين سر نادي الاسير الفلسطيني، الى ان مديرية السجون "كثفتفي الآونة الأخيرة من هجمتها الشرسة على الاسرى المرضى من خلال المماطلة بتقديم العلاح اللازم تحت ذرائع لا يسودها أي نوع من المنطق والعقلانية، ما يعرض حياتهم لخطر الموت الحقيقي".

وفي السياق ذاته أبدت عائلة الاسير المريض مصطفى عواد حسن عواد، قلقها على مصير، ولدها في ظل المماطلة بتقديم العلاج اللازم له.

وذكر اسعد عواد شقيق الاسير، بانه وبالرغم من اصابته في قدمه وذراعه الايمن، وازدياد نسبة العجز لديه اكثر من خمسة وسبعين في المئة الا ان مديرية مصلحة السجون ما زالت تماطل في تقديم العلاج اللازم له بشكل متعمد.

يذكر ان عواد معتقل لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي، منذ اكثر من ست سنوات، ومحكوم تسع سنوات، ويبلغ من العمر 40 عاما وسبق ان تم اعتقاله أكثر من مرة.

انشر عبر