شريط الأخبار

الجهاد تدعو لزيارة أسر الشهداء والجرحى والأرحام في العيد

03:45 - 07 تموز / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

تقدمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بالتهنئة الحارة من أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج والشتات والقدس المحتلة على وجه الخصوص وأهالي الشهداء والأسرى والجرحى والمجاهدين في ساحات الرباط، آملة أن يأت العيد القادم وقد توحد الصف الوطني الفلسطيني وانتهى الاحتلال الصهيوني.

وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش بهذه المناسبة لمراسل "فلسطين اليوم"، ان حركة الجهاد مازالت على عهد الشهداء وأن جهادها مستمر. كما أكد على وجوب الفرحة بالعيد لأمتنا وشعبنا وأن تعيش ساعات الفرح كما عاشت ساعات المواجهة مع العدو الصهيوني.

وطالب البطش بضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الفلسطينية، وأن يحقن دماء المسلمين والعرب من (مصر وسوريا وتونس وليبيا) وغيرها من البلدان ويحميهم شر الفتن.

ووجه القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش التحية كل التحية لأبناء الحركة من عناصر وكوادر وقادة.

وشدد على ضرورة زيارة أهالي الشهداء وأهالي الأسرى المعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني، وعلى ضرورة زيارة أواصر الرحم والمودة بين المسلمين، والتي من شأنها تجديد العلاقات وبها يبقى الإطار الاجتماعي لأبناء شعبنا قوياً.

انشر عبر