شريط الأخبار

أحمد جبريل : قطر فشلت في مهمة احتواء المقاومة

10:39 - 07 حزيران / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكد الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين احمد جبريل ان قطر التي كلفت من قبل الولايات المتحدة الامريكية باحتواء برنامج المقاومة وايجاد سبيل لاحتواء سوريا و الرئيس السوري بشار الاسد ، فشلت تماما في مسعاها .

و أوضح جبریل فی تصریح خاص لقناة العالم الاخباریة ، أن قطر استغلت حرب 2006 وانتصار حزب الله لتأتی الى لبنان وتقول أنها ترید ان تبنی ، لکن الحقیقة أنها کانت مکلفة من قبل الولایات المتحدة بایجاد الطریق نحو اختراق حزب الله و کیفیة احتوائه عبر ایجاد وتغذیة الصراعات المذهبیة .

و أضاف : هناک مؤامرة دولیة وأطراف عربیة مکلفة ، و للأسف هناک اطراف فلسطینیة أیضا اضاعت البوصلة ، لتصل الى ضرب المقاومة ، ومما لاشک فیه ان حزب الله وأمینه العام السید حسن نصر الله وعوا هذا الامر وعرفوا ان «الاسرائیلیین» یحاولون رد اعتبارهم بعد هزیمتهم ، واعتقدوا انه یمکنهم ضرب حزب الله ومن بعده سوریا ومن ثم ایران .

و نوه الى أنه بعد دمار سوریا ستنتهی المقاومة فی لبنان و سیتم تصفیة قضیة فلسطین ، مضیفا: نحن وقفنا إلى جانب الدولة السوریة فی الحرب المفروضة علیها ، لیس من اجل النظام بل لأننا نرید ان نحافظ على سوریا وعلى النسیج الاجتماعی الذی احتضن فلسطین لیس الان بل من قبل 1948 وحتى هذا الیوم .

و أضاف : نحن نقاتل فی مواقعنا منذ بدأت المؤامرة على سوریا ، کما حاولنا عقد اجتماعات مع الفصائل الفلسطینیة وشددنا على ان مخیماتنا یجب ان لا تکون طرفا فی الصراع الدائر ، لکن للاسف الشدید فإن هذه الفصائل لم توافق على هذا الامر .

و أشار جبریل إلى أن "سوریا فتحت اراضیها للتدریب والنقل والتجارب والتسلیح للمقاومة الفلسطینیة ، لیجدوا بین عشیة وضحاها ان هذه الفصائل غیرت بوصلتها وارادت ان تحرر فلسطین من خلال قطر" .

  وحول ما جاء فی خطاب السید حسن نصر الله الأخیر قال جبریل : "هو اراد ان یقول نحن سنبقى مع فلسطین رغم الالام والجراح و الطعن فی ظهورنا" .

ورأى ان القرار الاوروبی الاخیر ضد حزب الله هو من "الاوسمة التی تتعلق على صدر حزب الله وعلى صدر السید حسن نصرالله" .

و جدد جبریل التأکید على أن سلاح الجبهة الشعبیة - القیادة العامة فی لبنان لا یستخدم فی الداخل اللبنانی وأضاف "مرت سنوات عدیدة على هذا السلاح ولیس بإمکان أحد ان یأتی بدلیل و یقول لنا ان هذا السلاح شکل خطورة على الوضع الداخلی اللبنانی" .

انشر عبر