شريط الأخبار

عشرات آلاف من التونسيين يتظاهرون للمطالبة برحيل الحكومة وحلّ المجلس التأسيسي

08:53 - 07 تشرين أول / أغسطس 2013

رام الله - فلسطين اليوم

تظاهر عشرات الألاف من التونسيين في وقت متأخر تجاوز ليل الثلاثاء، في ساحة باردو بالضاحية الغربية لتونس العاصمة المجاورة لمقر المجلس الوطني التأسيسي، للمطالبة برحيل الحكومة وحل المجلس التأسيسي.

وغصت ساحة باردو، والشوارع المحيطة بها بالمتظاهرين الذين جاؤوا من مختلف المدن التونسية، فيما تباينت التقديرات حول عددهم، حيث قالت وسائل إعلامية محلية إن عددهم بلغ حوالي 100 ألف، بينما لم يتردد النائب محمود البارودي في القول إن العدد تجاوز الـ250 ألف متظاهر.

ورغم هذا التباين في التقديرات، فإن إجماعاً ظهر على أن هذه المظاهرة هي الأضخم التي تشهدها تونس منذ الإطاحة بنظام الرئيس التونسي السابق بن علي في 14 يناير 2011.

ورفع المشاركون في هذه المظاهرة التي دعت إليها المعارضة التونسية، شعارات تنادي بإسقاط النظام وبرحيل الحكومة، وبحل المجلس الوطني التأسيسي، وأخرى مناهضة لحركة النهضة الإسلامية، ورئيسها راشد الغنوشي منها “وكلاء الإستعمار نهضاوي رجعي سمسار”.

وقال منجي الرحوي، النائب في المجلس الوطني التأسيسي، إن الهدف من هذه المظاهرة هو مطالبة الحكومة الحالية بقيادة حركة النهضة الإسلامية بـ”الرحيل، وحزم أمتعتها لانها كلفت تونس أمنياً ومالياً الكثير، داعيا إلى ضرورة تكوين حكومة انقاذ وطني”.

وكانت المعارضة التونسية دعت في وقت سابق إلى مظاهرة حاشدة في ساحة باردو حيث يعتصم أكثر من 60 نائباً منسحباً من المجلس الوطني التأسيسي منذ 27 تموز/ يوليو الماضي.

وصدرت هذه الدعوة التي ارتبطت بمرور 6 أشهر على إغتيال المعارض اليساري شكري بلعيد، عن الإئتلاف اليساري “الجبهة الشعبية”، والإتحاد من أجل تونس، بالإضافة إلى الإتحاد العام التونسي (أكبر منظمة نقابية في البلاد).

انشر عبر