شريط الأخبار

استشهاد ثلاثة لاجئين فلسطينيين في سوريا

08:37 - 07 تشرين أول / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 

استشهد ثلاثة فلسطينيين في مخيمات اللاجئين بسوريا، إثر القصف المتواصل على مخيم اليرموك.

وقد أكد تقرير مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، استشهاد الشاب أحمد محمد قدورة من أبناء مخيم اليرموك، متأثراً بجروح أصيب بها نتيجة قذيفة سقطت على سطح منزله في المخيم، والشاب عبد الرحيم محمد موعد من مخيم اليرموك قضى تحت التعذيب في أحد أفرع الأمن حيث اعتقل في حي الزاهرة بعد خروجه من المخيم منذ قرابة الأسبوع، وهشام قبلاوي أبو ناصر مسؤول منطقة الحسينية في حركة فتح "الانتفاضة".

وقال التقرير إن مخيم اليرموك تعرض لقصف ليلي عنيف طال مناطق متفرقة منه، أدت إلى سقوط ضحية وعدد من الجرحى ونشوب حريق ضخم في أبنية شارع الـ30، أما في ساعات الصباح فقد شهد المخيم اشتباكات بين مجموعات الجيش الحر والجيش النظامي استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة، هذا في ظل استمرار إغلاق الحاجز بداية المخيم من قبل عناصر الجيش النظامي للأسبوع الثالث على التوالي ما أدى إلى نفاد جميع المواد الغذائية ومادة الخبز وحليب الأطفال، وكما يشكو السكان من استمرار انقطاع التيار الكهربائي عن المخيم منذ أكثر من ثلاثة أشهر وكذلك انقطاع شبكة الاتصالات الأرضية والخلوية.

وأضاف التقرير أنن تم اعتقال الشاب محمد قاروط، يوم 3/8/2013 على حاجز مفرق مخيم العائدين بحمص، وذلك أثناء خروجه للعمل، يذكر أن القاروط هو من أبناء مخيم العائدين بحمص وهو في العقد الرابع من العمر، واعتقال عناصر حاجز ساحة العمال التابع للجيش النظامي بجديدة عرطوز للشابين ديالى عيسات وسبرق عيسات فلسطينيا الجنسية، واقتيادهما إلى جهة مجهولة.

انشر عبر