شريط الأخبار

الشعبية تدعو قيادة فتح لمراجعة قرار إستئناف المفاوضات

12:14 - 06 حزيران / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قيادة حركة التحرير الوطني الفلسطيني " فتح " لمراجعة قرار استئناف المفاوضات.

وقالت الجبهة، أن القرار يحمل في طياته مزيداً من تأزيم الوضع الفلسطيني المأزوم بمفاقمة الخطر الذي يهدد الحقوق والثوابت الوطنية، وبتحرير غول الاستيطان الزاحف بدلاً من إيقافه الذي كان وما زال المحرك الجبار والمجسد للمشروع الصهيوني حتى يومنا هذا على امتداد الأرض الفلسطينية.

وأضافت، أن الاستيطان يهدف لفرض ما يسمى بدولة الشعب اليهودي وتقويض القضية الفلسطينية بما تمثله تاريخاً وراهناً ومستقبلاً واختزالها في حكم إداري ذاتي للسكان بإسم شعار "حل الدولتين" الخادع عبر المفاوضات والحلول الثنائية المعتمدة على النوايا "الأمريكية" و"الإسرائيلية" والتي امتحنها شعبنا على جلده وبدماء قادته وكل شهدائه وتضحيات أسراه وعذابات لاجئيه في أرجاء الأرض حتى يومنا هذا.

وبينت الجبهة في تصريح صحفي، أن حركة فتح ومعها  قوى وفصائل العمل الوطني في منظمة  التحرير وبقية قوى شعبنا السياسية والاجتماعية التي قدمت غالي التضحيات لحراسة الهدف والبرنامج الوطني والحلم الفلسطيني ورسالة الثورة الفلسطينية، رسالة الكرامة والحرية والتقدم ورفض الاحتلال والارهاب الى الأمة العربية والإسلامية وقوى التحرر والتقدم، لايمكن أن ينتهي بها الأمر إلى الاستكانة والاستسلام لراهن الواقع الخاضع لغطرسة العدوان والاحتلال وأسياده وأذنابه.

وأشارت إلى أنه لا يمكن لهذه القوى القبول بإذلال شعبنا وتراثه المقاوم وقيمه التي ترفض ظلم المحتل وذوي القربى ومنطق التفرد، وترفع راية الكرامة ومنطق التمرد ورفض الوصاية والالحاق والتبعية والضياع ... فليس من أجل هذا قامت الثورة الفلسطينية- حسب بيان الجبهة.

 

 

انشر عبر