شريط الأخبار

إعلان السعودية لتحري الهلال مساء اليوم يثير البلية حول العيد وصحة الصيام

08:31 - 06 كانون أول / أغسطس 2013

رام الله - فلسطين اليوم


أثار إعلان السعودية لتحري هلال شهر شوال مساء اليوم حالة من البلبة والتخبط في صفوف الصائمين في جميع دول العالم وفلسطين خاصة و تشكيك في صحة الصيام و مما دفع بالعديد من الدعاة والمشايخ للتأكيد بان الصيام صحيح , وإعلان السعودية غير واضح,  وفي حال ثبتت الرؤي مساء اليوم فهل سيكون هناك قضاء ليوم .

وكانت المحكمة العليا في المملكة العربية السعودية دعت يوم امس الاثنين إلى تحري رؤية هلال شهر شوال لهذا العام مساء اليوم الثلاثاء ليلة الأربعاء، فإن لم يرَ فمساء يوم الاربعاء، وإبلاغ أقرب محكمة ممن يراه بالعين المجردة أو بواسطة المناظير.

وذكرت المحكمة في بيان اوردته وكالة الانباء السعودية انه أخذاً بالسنة المطهرة، واتباعاً للهدي النبوي، ونظراً لإكمال عدة شهر شعبان لهذا العام 1434هـ ثلاثين يوماً لعدم تقدم من يشهد برؤية هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام بعد غروب شمس يوم الاثنين 29/8/1434هـ، فإن المحكمة ترغب من عموم المسلمين في جميع أنحاء المملكة تحري رؤية هلال شهر شوال لهذا العام 1434هـ، مساء يوم الثلاثاء ليلة الأربعاء 29 - 30/رمضان / 1434هـ ، فإن لم يرَ فمساء يوم الأربعاء 30/ رمضان / 1434هـ ليلة الخميس 1/ شوال / 1434هـ حسب تقويم أم القرى ، الموافقين 6 - 7 / أغسطس - آب / 2013.

المفتي يدعو للتريث

الشيخ محمد حسين مفتي الديار الإسلامية , دعا الى التريث في تحري هلال شوال , مؤكداً ان الصياح صحيح ولا يوجد أي لغط في الصيام 0.

ودعت دار الافتاء اليوم الثلاثاء، المواطنين إلى مزيد من التريث ومتابعة ما يصدر عنها بخصوص تحري هلال شهر شوال لهذا العام 1434 هـ، وما سيتبع ذلك من فتوى إن لزم الأمر، وذلك في أعقاب ما أثير من بيانات واستفسارات حول تحري الهلال.

وذكرت في بيانٍ صدر عنها، أنه في حال ثبتت رؤية الهلال مساء اليوم الثلاثاء، وفقا لدعوة المحكمة العليا في المملكة العربية السعودية بتحريه؛ فيصبح لازماً على المسلمين قضاء يوم ليصوموا بذلك 29 يوماً، لأن عدد أيام أي شهر قمري يكون 29 أو 30، ولا يمكن أن يكون  28 أو غير ذلك، مشيرة إلى أن الدعوة جاءت من باب الاحتياط، لما كان من تعذر الرؤية في بداية الشهر بسبب الغبار.

وأضافت أنه في حال تعذرت الرؤية، فيبقى الاحتمال أن يكون العيد يوم الخميس أو الجمعة القادمين، وذلك يُقرر بناء على نتيجة تحري رؤية الهلال مساء يوم غدٍ الأربعاء.

وأوضحت في بيانها، أنه لم تثبت رؤية هلال شهر رمضان عند تحريه مساء الاثنين ليلة الثلاثاء 9 تموز 2013، حيث لم يتقدم أحد للشهادة بالرؤية، فَعُمِل بأمر الرسول، صلى الله عليه وسلم، في هذه الحالة، وبناء عليه؛ تمَّ الإعلان عن أنه هو المتمم لشهر شعبان، وأن يوم الأربعاء 10 تموز 2013 هو الأول من رمضان، ولم يكن في الأمر أخطاء ولا تجاوزات، بل هي السنة النبوية، التي توجه إلى اعتماد إتمام الثلاثين عند تعذر الرؤية مساء يوم التاسع والعشرين من أي شهر، وهذا ما حصل.

وأفادت في بيانها، بأنه من المفيد الإشارة إلى أن المراصد الفلكية تكاد تجمع على استحالة رؤية هلال شوال مساء اليوم، بل إن كثيراً منها، يتوقع صعوبة رؤية الهلال حتى مساء غد الأربعاء، نتيجة قصر الفترة الزمنية التي سيمكثها الهلال الجديد بعد غروب شمس يوم غد.

 الامر شرعي

ومن جانبة قال وزير الأوقاف بحكومة رام الله الدكتور محمود الهباش ان دعوة السعودية لتحري رؤية هلال شهر شوال ابتداء من مساء اليوم الثلاثاء شرعية ومنطقية.

وأضاف الهباش في تصريح على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "ان الشهر القمري قد يكون ثلاثين وقد يكون تسعة وعشرين يوما، ولأن هلال رمضان لم يثبت بالرؤية، وإنما بإتمام عدة شعبان ثلاثين، فربما يكون دخوله قد تم بعد تسعة وعشرين يوما من شعبان، لكن تعذرت رؤيته وبالتالي فمن الممكن أن يولد هلال شوال مساء الثلاثاء، ويكون عيد الفطر الأربعاء".

وأوضح انه اذا حدث ذلك فسيكون قد فاتنا صيام أول يوم من رمضان، ويلزمنا قضاؤه بعد العيد، أما إذا كان العيد يوم الخميس فلا شيء علينا والله أعلم، وفي كل الأحوال فهي عبادة تثبت بالرؤية أو بحساب إتمام الشهر، وديننا دين يسر لا مشقة فيه.

انشر عبر