شريط الأخبار

حماس: نقبل بخيارات المصريين ونساعد لكشف أحداث سيناء

10:29 - 05 تشرين أول / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق أن حركته تقبل بخيارات الشعب المصري وتنأى بنفسها عن التدخل في شأنه الداخلي، مبينًا أنهم على تواصل مستمر مع الجهات المصرية عدًا عن مساعدتها في التحقيقات الجارية لكشف ملابسات أحداث سيناء. 
وقال أبو مرزوق في حديث لصحيفة "الأهرام" المصرية الاثنين :"موقفنا الرسمي واضح ويتمثل في عدم التدخل في الشأن المصري، والقبول بخيارات شعبه، والنأي بأنفسنا عن كل التدخلات في الشأن الداخلي".
وذكر أن التواصل مع مصر مستمر ولم يتغير حتى اللحظة وعبر الجهات التي حددتها الدولة للتعامل مع الحركة وهي جهاز المخابرات العامة، ولم يختلف ذلك منذ عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.
وأشار إلى أن غزة لا يمكن أن تكون ندًا بأي حال من الأحوال لأي جهات مناظرة في مصر سواء في الإعلام أو غيره، ولا يمكن على الإطلاق نفي حاجة قطاع غزة لمصر عمليًا أو التغاضي عنها، وما يحدث من جدال هو "ظاهرة غير صحية".
وردا على سؤال حول تغطية فضائيات تابعة لحماس أحداث مصر، قال أبو مرزوق :"حينما تريد محاسبة حماس وتقيم موقفها فلا بد أن تنظر إلى مواقفها الرسمية وتوجهاتها السياسية ومن انعكاس ذلك على عناصرها, وبلا شك فان هناك هامشًا من الحرية في الإعلام بما في ذلك غزة، وأنت لا تستطيع أن تقيده بأي صورة".
وأضاف :"والإعلام المصري مطالب بأن يعكس أيضا الواقع الذي يمر فيه الشعب الفلسطيني، وبالتالي نحن توجهنا إلى كل من له صلة بالإعلام الفلسطيني أن يلتزم الحيادية في الموضوع، ويعكس الحقائق بدون أي تزوير والابتعاد قدر الإمكان عن الأوضاع الداخلية في مصر.

انشر عبر