شريط الأخبار

الاف المُصلين يتدفقون على الأقصى لإحياء ليلة السابع والعشرين من رمضان

07:07 - 04 تموز / أغسطس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

 يووصل الفلسطينيون من مختلف مناطق القدس وداخل أراضي 48 والضفة الغربية تدفقهم على المسجد الأقصى المبارك والانتشار في مصلياته وساحاته وباحاته ومرافقه لإحياء ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان (ليلة القدر) والمشاركة في صلوات المغرب والعشاء والتراويح.

وتوقعت مصادر في الأوقاف الاسلامية أن يشتد توافد المصلين على الأقصى بعد صلاة المغرب ليصل عدد الوافدين إلى الأقصى في هذه الليلة إلى رقم غير مسبوق على الأقل في السنوات القليلة الماضية.

من جانبها، استنفرت دائرة الأوقاف الإسلامية كافة طواقمها العاملة في الأقصى واللجان والجمعيات والمؤسسات الفاعلة والمُساعدة للتسهيل على الوافدين إلى المسجد المبارك، فضلا عن توفير عشرات الآلاف من وجبات الإفطار والسحور للوافدين بالتنسيق مع مختلف الجهات والمؤسسات الخيرية ذات الاختصاص.

يذكر أن سلطات الاحتلال استنفرت ونشرت عدة آلاف من عناصر شرطتها الخاصة وحرس حدودها في المدينة المقدسة، خاصة في المعابر والحواجز العسكرية الثابتة على مداخل المدينة الرئيسية، وفي الشوارع والطرقات والأحياء المؤدية الى البلدة القديمة والمسجد المبارك، في حين حلق منطاد راداري استخباري في سماء المدينة لمراقبة المصلين.

وتشهد البلدة القديمة بشوارعها وأسواقها التاريخية وأزقتها وطرقاتها ازدحامات واختناقات نتيجة التدفق الكبير للمصلين على المسجد الأقصى المبارك.

وينشغل المصلون في هذه الأوقات في تلاوة القرآن الكريم، والاستماع إلى الدروس والمواعظ الدينية والتي ركزت معظمها على أجر وثواب ليلة القدر والتي قال فيها القرآن الكريم بأنها خير من ألف شهر.

 

انشر عبر