شريط الأخبار

الاخوان يلتقون بيرنز و يطالبون بعودة مرسي لمنصبه

02:07 - 04 حزيران / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 أكدت جماعة الإخوان المسلمين في مصر صباح الأحد، غداة لقاء ممثلين عنها مساعد وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز في القاهرة، إصرارها على مطلبها بعودة مرسي إلى السلطة.

وقال حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للجماعة، في بيان إن وفدا من "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" الذي يضم مجموعات إسلامية مؤيدة لمرسي، التقى بيرنز في القاهرة صباح السبت بحضور السفيرة الأميركية آن باترسون وممثل الاتحاد الأوروبي برناندينو ليون، وأكد لهم تمسكه بموقفه المطالب بـ"عودة الرئيس والدستور ومجلس الشورى".

وأضاف البيان ان الوفد ابلغ بيرنز أيضا رفضه "للتصريحات الصادرة عن جون كيري مؤخرا والداعمة للانقلاب العسكري في مخالفة واضحة للشرعية الدستورية التي تعارفت عليها الدول الديمقراطية". وتابع البيان ان التحالف المؤيد لمرسي أكد في الوقت نفس انه يرحب "بأية حلول سياسية تقترح على أساس قاعدة الشرعية الدستورية ورفض الانقلاب".

وشدد التحالف أيضا على استمراره في الاعتصامات التي ينظمها أنصاره ولا سيما اعتصاما رابعة العدوية والنهضة في القاهرة، مؤكدا أن هذه الاعتصامات التي تطالب السلطات الانتقالية الإسلاميين بفضها تحت طائلة فضها بالقوة، هي "حركة سلمية بالكامل، وذلك طبقا للحق الطبيعي في التظاهر والاعتصام".

وأكد التحالف في بيانه إدانته "أية دعاوى أو أعمال عنف، بما فيها ما يحدث من اعتداءات إجرامية في سيناء" ضد الجيش والشرطة، واستعداده "لقيام أية منظمات حقوقية دولية مشهود لها بالنزاهة مستقلة بزيارة جميع ساحات الاعتصام للتأكد من خلوها من أية أسلحة حسب الدعاوى المزعومة".

وطالب التحالف أيضا "بتحقيق دولي محايد لانتهاكات حقوق الإنسان التي تمت في ظل الانقلاب العسكري بما في ذلك قتل المتظاهرين السلميين وتلفيق التهم ومصادر حرية التعبير وإغلاق القنوات الفضائية".

انشر عبر