شريط الأخبار

النائب محمد بركة يعلن عن تأسيس صندوق لدعم الفلسطينيين في اسطنبول

01:52 - 04 تموز / أغسطس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اعتبر النائب العربي في الكنيست الاسرائيلي، محمد بركة، تأسيس صندوق لدعم الاسرى الفلسطينيين في اسطنبول شكلا جديدا لدعم الفلسطينيين يتجاوز التضامن المالوف مع القضية الفلسطينية. وكان بركة قد شارك في اسطنبول في برنامج خاص لتاسيس صندوق لجمع التبرعات من أجل  دعم قضايا محددة تخدم فلسطين، وتخصص هذا العام لمساعدة عائلات الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وشارك في الإفطار وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، والمفتي العام للقدس وفلسطين، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى، الشيخ محمد حسين، وسفير فلسطين لدى تركيا نبيل معروف، ورئيس نادي الأسير قدورة فارس، ومدير مكتب وزير الأسرى صالح نزال، وأسرى محررين مبعدين إلى تركيا، ورجال أعمال من الجالية الفلسطينية في تركيا.

وفي كلمته قال النائب بركة أن الشعب الفلسطيني الواحد وجد نفسه في ثلاث تجمعات بسبب مخططات ومؤامرات الحركة الصهيونية والامبريالية العالمية والرجعية العربية، الأولى وهي الأغلبية التي شُرّدت عن وطنها والثانية أهلنا في القدس والضفة والقطاع والثالثة نحن الذين بقينا في وطننا قابعين على بقاءها كالقابض على جمرة المصادرة والعنصرية وهدم البيوت ومحاولات اغتيال الهوية.

وتوقف بركة عند السياسات العنصرية الإسرائيلية تجاه الجماهير الفلسطينية في "إسرائيل" والمداولات الدؤوبة لتغيب الهوية الفلسطينية، من خلال الكم الهائل من القوانين العنصرية التي يتم سنها في الكنيست والتي تهدف بالأساس إلى نزع شرعية وجود المواطنين العرب الفلسطينيين، مؤكدا أننا نرى في أنفسنا جزءً حيا وفاعلا من الشعب العربي الفلسطيني وكافة المحاولات لنزع شرعيتنا لن تثنينا عن الصمود في وطننا.

وتطرق النائب بركة إلى الممارسات الإسرائيلية العنصرية بحق الفلسطينيين، والتي كان آخرها مخطط برافر الذي يهدف إلى الاستيلاء على نحو 800 ألف دونم وتهجير 40 ألف إنسان في النقب.

انشر عبر