شريط الأخبار

غزة تصدر لأمريكا خمسة أطنان من النباتات العطرية والإعشاب

09:06 - 04 حزيران / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد جمال أبو النجا رئيس مجلس ادارة جمعية إنتاج وتسويق الخضار أهمية توفير البنية التحتية والتجهيزات اللازمة للنهوض بمستوى تصدير النباتات والاعشاب الطبية والعطرية "أوراق الريحان والنعنع وأوراق الأبصال" كمنتج زراعي جديد يحظى بفرص كبيرة لتسويقه فى الاسواق الخارجية.

وبين أبو النجا في حديث لـ صحيفة الأيام أن الجمعية واصلت للشهر الثاني على التوالي تصدير شحنات الاعشاب والنباتات العطرية الى السوق الاميركية حيث انه سيتم غدا تصدير الشحنة السابعة من هذا المحصول الذي يعد المنتج الزراعي الاول الذي تصدره غزة للسوق الاميركية.

وأوضح انه يتم تصدير حمولة شاحنة واحدة بمعدل مرة كل اسبوع لافتاً الى أن الشحنة الاولى تم تصديرها منذ شهرين واصفا وضع تصدير هذا المنتج بالايجابي والواعد بتوسعة الكمية المصدرة خلال الفترة المستقبلية.

وقال: "عملية التصدير الى السوق الاميركية ومن قبلها الى السوق الاوروبية سارت بشكل ايجابي خلال الاشهر الماضية ولكن للنهوض ولتطوير النشاط التصديري لهذا المحصول يتوجب إرساء بنية تحتية قوية مثل توفير وحدات تبريد وشاحنات مبردة تكفل تشجيع مزارعين جدد لزراعة هذا المحصول والاستفادة من العائدات التي يحققها كمحصول يستمر انتاجه على مدار العام حيث يتميز هذا الصنف من المحاصيل التصديرية بسرعة انتاجه إذ تستغرق فترة زراعته ونموه مدة شهر فقط داخل البيوت البلاستيكية" .

ولفت الى الايرادات المجزية التي يحققها تصدير هذا المنتج الى السوق المريكية والاوروبية والروسية مبيناً أن المطاعم والفنادق هناك تستخدم أوراق هذه النباتات في وجبات الطهي وكذلك تستخدم هذه المحاصيل من قبل بعض شركات الادوية في استخراج زيوت التجميل .

من جهته أشار محمد زويد مسؤول التسويق في برنامج محاصيل القيمة العالية التي تمووله الحكومة الهولندية بقيمة 5 ملاييين يورو وينفذه اتحاد لجان العمل الزراعي بالتعاون مع منظمة التنمية الزراعية "فاو" الى ان البرنامج يتطلع لإضافة اصناف جديدة من المحاصيل التصديرية خلال الفترة المقبلة حيث يعمل حاليا بالتعاون مع عدد من ممثلي الجمعيات الزارعية على بحث فرص زراعة أكثر من صنف جديد.

ونوه الى ان مساحة الاراضي المزروعة بالاعشاب والنباتات العطرية في قطاع غزة تقدر بنحو ثلاثين دونما وبالتالي هناك حاجة لزيادة المساحة وادخال اصناف جديدة تحظى بفرص التسويق في السوق الخارجية .

ولفت الى أن السوق الأميركية تعد ثاني سوق عالمية تصل إليها هذه الأصناف من المنتجات الزراعية لقطاع غزة بعد السوق الأوروبية .

ويقدر إجمالي ما صدرته الجمعية للسوق الاوروبية من محاصيل النباتات العطرية منذ تشرين الأول الماضي نحو 25 طناً فيما قدرت الكمية التي تم تصديرها من المحاصيل ذاتها خلال الشهرين الماضيين بنحو خمسة أطنان.

ويشار الى أن منتج النباتات العطرية يعد المنتج الوحيد الذ يصدره قطاع غزة الى الاسواق الخارجية بعد أن توقف تصدير سائر منتجات المحاصيل التصديرية للخارج كالتوت الأرضي والزهور والخضارحيث صدرت الشحنة الاخيرة من الزهور في منتصف أيار الماضي اذ بلغ إجمالي ما تم تصديره من الزهور نحو أربعة ملايين زهرة ما شكل نصف الكمية التي تم تصديرها العام الماضي، بينما بلغت كمية التوت الأرضي نحو 200 طن وتقدر بنصف الكمية المصدرة العام الماضي كذلك.

انشر عبر