شريط الأخبار

هنية يطالب بإعدام قتلة الشاب التلباني

10:50 - 03 حزيران / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

عزى رئيس الوزراء بغزة إسماعيل هنية، عائلة التلباني، بفقدانهم ابنهم عليان الذي راح ضحية سطو مسلح نفذه مسلحون على مصنع والده الأربعاء الماضي.

وأكد هنية عقب صلاة التراويح في مسجد العودة بدير البلح، على أن القانون سيأخذ مجراه ولن يفلت أي مجرم من هذه الجريمة.

وأضاف "لن نفرط في الحفاظ علي أمننا الداخلي ولا يمكن أن نسمح بأي من كان بالعبث بأمننا الداخلي".

وأشار هنية إلي الاجتماع الذي عقد بين عائلة التلباني ورجال الإصلاح والوزراء والقيادات وتشكيل محكمة جنايات كبري للنظر في مثل هذه الجرائم الكبيرة، مشدداً علي أنه سيكون هناك تنفيذ لأحكام بالإعدام بحق جناة ارتكبوا جرائم القتل بعد عيد الفطر.

وأبدي هنية احترامه لمؤسسات حقوق الإنسان التي تشجب تنفيذ حكم الإعدام، لكنه رد قائلاً "أيضاً نحترم دمائنا وشرعنا وقانوننا".

وشكر هنية آل التلباني على التزامهم بالانضباط والقانون وعدم أخذ حقهم بيدهم والذي سيقابل بالالتزام بالقانون وأخذ الشرع مجراه.

كما تقدم بالشكر إلي عائلة المقادمة التي استنكرت هذه الجريمة وأعلنت براءتها ممن ارتكبوها ومطالبتها بحكم الإعدام بحق المجرمين، مثمناً الدور الكبير الذي قام به رجال الأجهزة الأمنية والمجاهدين الذين ساعدوا في القبض علي الجناة بسرعة وتقديمهم للعدالة.

وكان ملثمون مسلحون قاموا الأربعاء الماضي، بالهجوم علي مصنع يتبع لعائلة التلباني علي طريق صلاح الدين- دير البلح، وقتلوا الشاب عليان 26 عاماً ابن صاحب المصنع وأصابوا والده بجراح ومازالت الشرطة تحقق في دوافع ذلك السطو المسلح.



هنية يعزي ال التلباني

هنية يعزي ال التلباني

هنية يعزي ال التلباني

هنية يعزي ال التلباني


انشر عبر