شريط الأخبار

اوباما يعين رئيساً جديداً لمصلحة الضرائب.. بعد فضيحة

10:20 - 01 حزيران / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

عين الرئيس الأميركي باراك اوباما رئيسا جديدا لمصلحة الضرائب، التي تشهد منذ ثلاثة أشهر فضيحة حول استهداف مجموعات محافظة لأسباب سياسية.

وسيثبت مجلس الشيوخ الذي يتمتع فيه الخصوم الجمهوريون لاوباما بأقلية التعطيل، تعيين جون كوسكينن المسؤول السابق عن هيئة "فريدي ماك" لإعادة التمويل العقاري.

وأكد اوباما أن كوسكينن "خبير في تعويم مؤسسات تحتاج إلى إصلاح".

وأضاف اوباما الذي عزل الرئيس الموقت لهذه الإدارة بعيد اندلاع الفضيحة، أن "الدولة بكاملها يجب أن تعمل بنزاهة مطلقة وهذا ما تقوم به مصلحة الضرائب".

وقال "اعرف ان جون سيقوم بكل ما هو ضروري لاعادة ثقة" الاميركيين بمصلحة الضرائب.

وفي بداية ايار/مايو، اثارت مصلحة الضرائب عاصفة سياسية باعترافها انها فرضت تدقيقا معمقا على عشرات من المجموعات المحافظة التي كانت تطالب بتسهيلات ضريبية، فيما يبدو ان هيئات يسارية لم تخضع للتدقيق نفسه.

ونفى البيت الابيض الذي اتهمه الجمهوريون اي تورط في هذه المسألة.

وفي اواخر حزيران/يونيو، اعترفت مصلحة الضرائب ب "اخطاء" لكنها نفت اي "خطأ متعمد" ونفت "تدخل" اشخاص خارجيين في اجهزتها.

انشر عبر