شريط الأخبار

النائب العام بغزة: إعدام المجرمين بعد عيد الفطر مباشرة.. وعلى الملأ

12:43 - 01 حزيران / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

عاين النائب العام د اسماعيل جبر ضحايا عملية السلب التي وقعت أمس على مصنع العودة والتي راح ضحيتها المواطن عليان التلباني (24 عاماً) وإصابة أربعة آخرين.

وأكد المستشار جبر أنه وفور وقوع الحادث والذي أودى بحياته الشاب التلباني عاين الواقعة بنفسه، وأصدر التعليمات لوكلاء النيابة باستجواب القتلة بعد إلقاء القبض عليهم من الشرطة الفلسطينية.

وشدد النائب العام على أن الجناة لن يفلتوا من العقاب والمصير المحتوم إذا ثبتت إدانتهم وسيقدموا للعدالة بأسرع وقت.

وقال:"سيجري تنفيذ حكم الإعدام بحق عدد من المجرمين بعد عيد الفطر مباشرة، وإن عمليات الإعدام ستكون "على الملأ ليكون في القصاص حياة للناس".

وأفاد رئيس نيابة الوسطي كرم حسنين أنه عملية السلب استهدفت مصنع العودة قبيل آذان المغرب بهدف سرقة خزينة الاموال وكان المتهمين مسلحين برشاشات نارية ومقنعين ليخفوا وجوههم الإجرامية، الأمر الذي أودى بحياة التلباني وإصابة أربعة آخرين.

وقد كلفت النيابة الطب الشرعي لمعرفة وتحديد سبب الوفاة والمباحث العامة والأدلة الجنائية لمعرفة حيثيات الواقعة وشرعت باستجواب الجناة لحظة القبض عليهم ومازالت التحقيقات جارية في عملية سلب مصنع العودة.

انشر عبر