شريط الأخبار

الاحتلال يرفض الالتماسين المقدمين باسم الأسيرين المضربين حريبات واطبيش

12:21 - 01 تموز / أغسطس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

رفضت المحكمة العليا للاحتلال الالتماسين المقدمين باسم الأسيرين عادل حريبات، وأيمن اطبيش، من مدينة الخليل والمضربين عن الطعام منذ تاريخ 23 أيار الماضي، هذا ويفيد مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس، أن المحكمة المكونة من ثلاثة قضاة رفضت الالتماسين دون إبداء أي مبرر واكتفت المحكمة ببضع كلمات في آخر الجلسة تفيد "أنه وبعد الإطلاع على المادة السرية نرفض الالتماسات".

وأضاف بولس أن الجلسة تمت دون حضور الأسيرين، وذلك بعد أن أُصدر تقريرا طبيا من مستشفى "كابلان" حيث يحتجز الأسيرين منذ عدة أيام، ويشير فيه الأطباء إلى أن وضعهما الخطير حال دون نقلهما وذلك لأنهما ومنذ أيام أوقفا تناول المدعمات ويكتفيا بشرب الماء، كما ويمتنعان عن إجراء أي نوع من الفحوصات الطبية اللازمة لهما، وأكد التقرير أن إشارات خارجية تدل على أن هنالك ضمور في العضلات وأنها إشارات تقر لوصول الأسيرين إلى مرحلة متقدمة من الخطر، بالمقابل فإن القضاة لم يولوا أي اهتمام لهذه الحقائق مؤكدين مرة أخرى أن الإضراب عن الطعام لن يكون سببا للإفراج عن الأسير.

وتعقيبا على مجريات الجلسة التي تمت وكذلك قرار المحكمة قال بولس "محكمة الاحتلال تثبت مرة أخرى أنها لن تكون عنوان مناسبا إليه يلجأ  الفلسطيني لالتماس عدل يستحقه أو لينصفه من ظلم واقع عليه، وأن هؤلاء القضاة يثبتون أن أذانهم تصم في وجه ما يقال أمامهم باسم أسرى يعتقلون دون أي مبرر وبشكل مناف لأبسط الحقوق والتقاضي، بينما تفتح هذه الأذان لما يدلي به مندوبو المخابرات العامة "الشاباك" بعد جلسة مغلقة تتم خلف الأسوار."

يذكر أن الأسير حريبات كان معتقلا سابقا وأفرج عنه في 2008، والأسير اطبيش كذلك وأفرج عنه في عام 2010 بعد اعتقال إداري دام 3 سنوات.

انشر عبر