شريط الأخبار

السيد "نصر الله" يعلن الغاء عروض عسكرية بيوم القدس تحسباً لاعتداء صهيوني

10:50 - 01 كانون أول / أغسطس 2013

وكالات - فلسطين اليوم


أعلن الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصرالله، أن الحزب لن يقدم عروضا عسكرية في احتفال يوم القدس هذا العام المقرر غدا الجمعة القادمة تحسبا لأي اعتداء صهيوني ، مؤكدا في الوقت ذاته على أهمية حضور هذا الاحتفال.

وقال السيد نصر الله في كلمة موجهة ليلة أمس الأربعاء خلال إحياء ليلة القدر إن "المنطق والعقل يقول أننا في جبهة مفتوحة وأمام عدو غاضب ويسعى للثأر لا يمكن أن نجمع آلاف العسكر والكوادر ونضعهم في مكان واحد أمام العدو".

وأضاف أن "هناك ثأرا كبيراً بيننا وبين العدو الصهيوني بعد حرب يوليو 2006 وهو يترصد بنا جميعا، بقياداتنا وكياننا ووجودنا، كما استهدفوا الحاج عماد مغنية وآخرين"، مشيرا بالتالي إلى أن هذا الأمر أدى إلى إلغاء الشكل الذي كان يتم فيه إحياء يوم القدس العالمي "لأن المنطق والعقل يقول أننا في جبهة مفتوحة وأمام عدو غاضب ويسعى للثأر لا يمكن أن نجمع آلاف العسكر والكوادر ونضعهم في مكان واحد أمام العدو".

وأكد أهمية الحضور هذا العام لإحياء مناسبة يوم القدس "نتيجة التطورات في المنطقة يجب أن يكون هناك عناية خاصة بإحياء هذه المناسبة للتأكيد على أهميتها ونحتاج أكثر من أي سنة مضت أن يكون لنا حضور مميز".

وأشار إلى أنه قبل حرب 2006، كان هناك إحياءات ضخمة وكبيرة جدا لهذا اليوم، وعروض عسكرية وكان الناس يحضرون وبإقبال كبير".

وأوضح أن بعد الحرب، ولسبب أن الوضع بيننا وبين الكيان الصهيوني أصبح وضعاً مختلفاً، يعني الحيثيات هي حيثيات أمنية مع الكيان بالدرجة الأولى، مع وجود حسابات سياسية داخلية مؤثرة أيضا.

وتابع قائلا "في النهاية هذا الشكل من الإحياء نحن تجاوزناه لأن المنطق والعقل يقول والمسئولية الشرعية تقول: أنك أنت في جبهة مفتوحة مع عدو غاضب وجروح ويريد أن يثأر منك، لا تستطيع أن تجمع له آلاف العسكر والقيادات والكوادر وتضعها له في محل واحد، وتقول له تفضل، اعمل الذي تريد".

انشر عبر