شريط الأخبار

الشخصيات المستقلة: تراشق فتح وحماس يشوه صورة الفلسطينيين في العالم

09:08 - 01 تشرين أول / أغسطس 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات ان المنافسة في التراشق الإعلامي يساهم يوميا في تشويه صورة الشعب الفلسطيني المناضل أمام المجتمع الدولي وأشقائنا العرب في المنطقة، .

وطالب الدكتور ياسر الوادية رئيس التجمع وأعضاء القيادة وممثلي السكرتارية من علماء الدين المسلمين ورجال الإصلاح والمخاتير والوجهاء والأطباء والأكاديميين ورجال الأعمال وممثلي المجتمع المدني والقطاع الخاص والكتاب والصحفيين والمثقفين والشباب الإخوة في كافة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية للعمل على وقف هذا التراشق.

عبر تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة خلال بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه عن اسفه لحالة اللامبالاة التي وصل إليها تجار الانقسام وحالة الرضا التي يعيشونها بالرغم من كل المعاناة التي يتجرعها المواطن الفلسطيني جراء استمرار تجميد المصالحة، مطالبا أبناء الشعب الفلسطيني وقياداته الوطنية بالتوحد سوية لتنفيذ المصالحة وإجبار حركتي فتح وحماس على تفعيلها.

وشدد تجمع الشخصيات المستقلة على ضرورة وقف كافة أنواع التراشق الإعلامي لما يمثله من اهانة قوية لشعب قدم أبناؤه دماءه في سبيل تحرير الوطن، مؤكدا أن سرطان الانقسام الفلسطيني بدأ يسري في جسد الأرض العربية ليمزق ما بقي من حلم الوحدة.

وطالب التجمع الرئيس محمود عباس والأخ خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بالتمهيد الفوري لشق طريق المصالحة وإحياء الأمل داخل نفوس الفلسطينيين وتنفيذ بنود ما تم التوقيع عليه في القاهرة والدوحة، مضيفا أن كتب التاريخ الفلسطيني تشكي ازدياد عدد الصفحات السوداء في سيرة قضيتنا العادلة.

وشددت الشخصيات المستقلة أن استمرار الانقسام يجعل من الفلسطينيين مادة دسمة في الإعلام المحلي والعربي ويضعف من صورتهم الوطنية ليحولهم إلى أداة تحركها مصالح البعض ويساعدهم في ذلك حالة التراشق المخزية التي يعيشها الشعب أمام كافة وسائل الإعلام، مؤكدا أن المصالحة الفلسطينية هي التي ستهزم الاحتلال وتجعل موفدي الرباعية والخارجية الأمريكية يعودوا من حيث أتوا.

انشر عبر