شريط الأخبار

الجهاد تدين مشاركة شخصيات من السلطة في اجتماعات "الكنيست"

06:25 - 31 حزيران / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

دانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مشاركة شخصيات من السلطة الفلسطينية في اجتماعات عقدت بالكنيست الصهيوني اليوم الأربعاء.

وقال المتحدث باسم الحركة داود شهاب في تصريح مكتوب وصلنا نسخة عنه،: "نحن ندين مشاركة موظفين برتب عالية في السلطة في هذه الاجتماعات".

وأكد شهاب أن مشاركة هؤلاء الموظفين مهما علّت رتبهم أو كانت أسماؤهم، في عار التطبيع تشكل تجاوزاً للإجماع الوطني واستخفافاً بشعبنا.

وحذر المتحدث باسم الجهاد من أن يمثل ذلك بداية لفتح التطبيع العار بمشاركة أوسع ربما من الرسميين العرب في القريب، إذا لم يحاسب هؤلاء الموظفون.

وتطرق شهاب إلى مجريات اللقاء الذي جمع المفاوضين الفلسطينيين والصهاينة الثلاثاء الفائت، بالقول: "إن شكل ومضمون اللقاء التفاوضي الأول بين السلطة وكيان الاحتلال يعزز شعورنا بالخطر من استمرار هذه المفاوضات التي تقوم هذه المرة على مقايضات تمس حقوقنا وثوابتنا".

وأشار شهاب إلى أن المفاوضات تستمر على وقع الاستيطان وعلى وقع العدوان وتطبيق قانون "برافر" الذي يمثل ترانسفير جديد لأهلنا في النقب.

وأضاف قائلاً : "وفي ذات السياق تتنكر "إسرائيل" لوعودها وتماطل في الإفراج عن الأسرى، وتستخدم معاناتهم التي تتفاقم للابتزاز الرخيص".

وتابع: "واضحٌ أنها (إسرائيل) تتلاعب بالمفاوضين في ملف الأسرى وغيره من الملفات الأخرى، وهذا بالتأكيد له انعكاساته السلبية على الحركة الأسيرة".

انشر عبر