شريط الأخبار

حركة الجهاد الإسلامي: قضية اللاجئين الفلسطينيين في خطر

06:23 - 31 تشرين أول / يوليو 2013

بيروت - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ علي أبو شاهين، أن "قضية اللاجئين الفلسطينيين في خطر، ولا بد أن نعي تماماً أنه لا بد من حمايتها وعدم السماح بشطبها". كما وحذر أبو شاهين من "مشاريع دولية وإقليمية تحاول زج المخيمات في أتون صراعات جانبية، من شأنها أن تجر الخراب والدمار لمخيماتنا وأهلنا وأمنهم ومستقبلهم".

كلام أبو شاهين جاء خلال الإفطار السنوي لـ "رابطة بيت المقدس لطلبة فلسطين"، مجمع الفرقان في بيروت، وذلك بحضور، رئيس الرابطة، الأستاذ عماد الرفاعي، وعدد كبير من كوادر الرابطة من مختلف المناطق.

وبارك أبو شاهين، للطُلاب والطالبات الفلسطينيين، النجاح الذي حققوه رغم كل الصعوبات والظروف القاسية التي يواجهها الطالب الفلسطيني أثناء الدراسة وبعد التخرج . وحمّل مسؤولية هذه الظروف للإحتلال "الإسرائيلي" الذي احتل الأرض وطرد الشعب، مشددًا على أن استرداد الحقوق لن يكون إلا بخيار الجهاد والمقاومة كما أثبت التاريخ والحاضر.

وشدد أبو شاهين، على "الحاجة إلى الحوار والتعقل وإلى قواسم مشتركة وبناء جسور التواصل والتعاون"، كما دعا إلى "التنبه من العدو "الإسرائيلي" الذي ما زال يحتل أرضنا".

بدوره لفت رئيس رابطة بيت المقدس لطلبة فلسطين، الأستاذ عماد الرفاعي، عن الدور المحوري والمهم للطلاب في "معركتنا المتواصلة والطويلة مع العدو الغاصب، والدور الذي تلعبه الرابطة في التخفيف المعاناة التي يواجهها الطلبه الفلسطينيون في لبنان"، مؤكدًا وقوف الرابطة بجانبهم والمطالبة بحقوقهم والدفاع عن قضاياهم في شتى المجالات ودورها في بناء الشباب المنفتح على العصر بوعي وبصيرة، لاقتلاع جذور التبعية والفساد والإنحلال"، من أجل واقع أفضل في  مخيماتنا ومجتمعنا، سعياً لبناء جيل التحرير والنصر والعودة إلى فلسطين.

كما هنأ الرفاعي، الطلبة والطالبات الفلسطينيين بنجاحهم، داعياً الطلبة إلى بذل قصارى جهودهم من أجل خدمة مجتمعهم وشعبهم، والسير على خطى العلماء للارتقاء بمستوي شبابي متعلم.

وفي كلمة خريجي الدورات لتأهيل الكادر الطلابي، أكد الطالب محمد سعيد موسى، على تحمل الخريجين لمسؤولياتهم اتجاه القضية الفلسطينية ودور الفئات المتعلمة في الصراع، داعيًا إلى ضرورة رعاية الطلاب والخريجين من قبل الجهات المعنية، كما تم توزيع شهادات وجوائز شملت المشاركين في الدورات.

وفي ختام الحفل، أعلنت رابطة بيت المقدس لطلبة فلسطين، عن رعايتها لاحتفال تكريمي للطلبة المتفوقين في الشهادات الرسمية في لبنان، على صعيد جميع المناطق على أن يحدد الزمان والمكان في وقت لاحق.

انشر عبر