شريط الأخبار

خبير بالاستيطان: لم يبقَ ما يفاوض عليه الفلسطينيون

03:43 - 31 تشرين أول / يوليو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

في معرض تعليقه على الإعلان عن استمرار المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني و"الإسرائيلي" تسعه أشهر يتبعها التوصل لاتفاق بين الجانبين، قال الخبير في شؤون الاستيطان والخرائط خليل التفكجي أنه لم يبق تحت السيطرة الفلسطينية من أراضي في الضفة الغربية ليتفاوضوا عليها.

وتابع التفكجي في حديث خاص لـ "فلسطين اليوم":" إذا ما تم التوصل لاتفاق على إقامة دولة فلسطينية بعد تسعه أشهر كما نشر، وهذا مستبعد، فستكون دولة فلسطينية داخلها جزر إسرائيلية استيطانية في كل مكان".

وفي نفس السياق أعلن اليوم عن بدء البناء في 5500 وحدة إستيطانية جديدة سرعت الحكومة ببنائها أرضاء لحزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف لعدم إنسحابه من الحكومة إحتجاجا على قرار إطلاق سراح الأسرى القدامى.

وبحسب التفكجي فغن إسرائيل أحكمت قبضتها في الضفة الغربية من خلال الاستيطان الذي تواصل بشكل متسارع خلال الفترة الماضية، وهي الفترة التي وقفت فيها المفاوضات بالكامل، واليوم فرضت وقائع على الأرض من الصعب تجاهلها وخاصة فيما يتعلق بالبناء في شمال الضفة وجنوبها وحسم قضية غور الإردن بالكامل.

وتابع التفكجي:" شهدت الفترة السابقة بناء غير مسبوق فيما يتعلق بتسمين المستوطنات القائمة وشق الطرق وتوسيعها وإقامة السكك الحديدية، إلى جانب البؤر الاستيطانية العشوائية".

كل ذلك ترافق مع زيادة كبيرة في عدد المستوطنات وتغير سلوكهم، حيث شهدنا ما يشبه انتفاضة للمستوطنين على السكان الفلسطينيين وخاصة في مناطق جنوب نابلس، وأصبح المستوطنين أسياد البلاد ويحكمونها دون العودة إلى الحكومة او انتظار قرارات منها".

وبحسب التفكجي لم يطلب منهم كخبراء في شؤون الأراضي والخرائط أيه استشارة بخصوص المستوطنات والطرق على الأرض، حتى أن الاتفاق الذي وقع بينهم حتى الأن لم يكشف عنه ولا نعرف عن أيه مناطق يتحدثون أو كتل استيطانية سيتم التفاوض بشأنها.

وأضاف التفكجي:" لا يوجد أيه جدوى من هذه المفاوضات فالجانب الإسرائيلي رسم حدوده كما يريد، من الناحية الغربية الجدار، ومن الناحية الشرقية مناطق عسكرية مغلقة، وفي داخل الضفة الغربية قطعها وربطها بأنفاق وشوارع عريضة تسبب عدم تواصل جغرافي ولن يبق للفلسطينيين سوى أنفاق في المستقبل سيصبح أنفاق بين القرى الفلسطينية والمدن".

و حذر التفكجي من خطورة استمرار الاستيطان خلال المفاوضات قائلا:" خلال التسع أشهر التي ستتم فيها المفاوضات، إذا استمر الاستيطان في كل مكان سيكون الاتفاق على "دولة فلسطينية" في داخلها جزر "إسرائيلية".

 

انشر عبر