شريط الأخبار

استشهاد ثلاثة لاجئين فلسطينيين في سوريا

09:02 - 31 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

استشهد ثلاثة فلسطينيين الثلاثاء جراء تواصل عمليات القصف والهجمات على مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا.

وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية في بيان صحفي الأربعاء إن الشاب محمد عدنان مبروك دهمش استشهد إثر القصف على حي الزاهرة بدمشق.

وأضافت أن الملازم أول إياس نعيمي أحد الضباط المنشقين عن جيش التحرير الفلسطيني استشهد متأثرًا بجراح أصيب بها جراء القصف على مخيم اليرموك قبل عدة أيام، كما استشهد الشاب محمد نبيل الطرشا من أبناء النيرب بحلب.

وأوضحت أن مخيم اليرموك شهد اندلاع مواجهات بالأسلحة الخفيفة بين مجموعات الجيش الحر والجيش النظامي على عدة محاور، كما تعرض لقصف ليلي وسقوط عدة قذائف على مناطق متفرقة منه.

وذكرت أن حالة من الفزع والذعر سيطرت على أبناء مخيم العائدين بحمص بسبب سماعهم لأصوات انفجارات قوية هزت أرجاء المخيم تبين لاحقاً بأنها جراء القصف على المناطق المتاخمة له.

وفي السياق عينه، أصيب الشاب أسامة حسن فضة بطلق ناري في كتفه الأيمن أثناء وقوفه أمام منزله الكائن في وسط شارع القدس وبجانب مفرق بيسان، وتم نقله على الفور إلى مشفى بيسان.

وأشارت المجموعة إلى أن حالة من الغضب وعدم الرضا سرت بين أبناء مخيم حندرات المهجرين من مخيمهم بسبب عدم اهتمام واكتراث وكالة "أونروا" بهم وتأخرها في دفع المساعدة المالية لهم، والتي كان من المقرر أن تصرف يوم الأحد الماضي ولكنها إلى الآن لم يتم توزيعها.

وبينت أن حالة من الهدوء الحذر سادت شوارع وأزقة مخيم خان الشيح بعد قصف ليلي عنيف، هذا في ظل استمرار تدهور الأوضاع الاقتصادية وشح المواد الغذائية والمحروقات والدقيق ووجود أزمة في تأمين رغيف الخبز.

وأفادت أن مخيم الحسينية تعرض لقصف ليلي وسقوط عدة قذائف على مناطق متفرقة منه اقتصرت أضرارها على الماديات فقط.

ولفتت المجموعة إلى أن الأمن السوري اعتقل أمجد إبراهيم من سكان حارة عين غزال في مخيم حندرات حيث تم اعتقاله في مدينة حماة.، فيما أفرج عن الطالب حسام مصطفى هواش من أبناء مخيم النيرب بحلب بعد اعتقال دام اكثر من 20 يومًا، وكذلك عن أحمد رافع وولديه، وأحمد السعدي من أبناء مخيم النيرب.

انشر عبر