شريط الأخبار

تسع منظمات حقوقية تطالب برحيل وزير الداخلية المصري بعد أعمال العنف

10:18 - 29 تموز / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

دعت تسع منظمات مصرية غير حكومية الاثنين إلى اقالة وزير الداخلية بعد مقتل 72 شخصا السبت في اعمال عنف بين انصار الرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي والشرطة في القاهرة.

كما دعت هذه المنظمات جماعة الاخوان المسلمين، التي تنظم اعتصامات ومسيرات للمطالبة بعودة الرئيس المخلوع، الى التخلي عن العنف.

ورفض وزير الداخلية محمد إبراهيم اتهامات انصار مرسي لقوى الامن باستخدام القوة ضد المتظاهرين الا ان هذه المنظمات اتهمته بارتكاب “مذبحة”.

ودعت في بيان مشترك الى اقالته من كل مناصبه ومحاسبته على هذه الاعمال.

وقالت “ان قيام بعض المتظاهرين باطلاق النار اولا على قوات الشرطة او على الاهالي او قيامهم بقطع طرق هامة او وضع حواجز اسمنتية لوقف حركة السير لا يقلل من مسؤولية الوزير”.

واكدت أن "اللجوء المتكرر للعنف المفرط والقاتل من قبل قوات الامن في مواجهة الاحتجاج السياسي لن يؤدي سوى الى تأجيج المشاكل السياسية التي دفعت المجتمع المصري الى الثورة".

إلا أن هذه المنظمات ومن بينها المبادرة المصرية لحقوق الانسان دعت ايضا الاخوان المسلمين إلى التخلي عن العنف.

وكتبت "على اعضاء وقيادات الاخوان المسلمين الذين يرفضون العنف السياسي والتحريض على الكراهية الدينية والمجتمعية اقناع زملائهم وزعمائهم بالتخلي عن هذه الاساليب".

واعتبرت ان عليهم "تسليم الذين شاركوا في العنف او حملوا اسلحة خلال انشطة سياسية الى الهيئات المكلفة تطبيق القانون".

وتأتي هذه الدعوة في الوقت الذي تشهد فيه مصر حالة استقطاب شديدة خاصة بعد المواجهات التي وقعت السبت والتي كانت الاعنف منذ عزل مرسي في 3 تموز/يوليو بعد تظاهرات شعبية حاشدة تطالب برحيله.

انشر عبر