شريط الأخبار

مبعدو المهد يطالبون بإدارج قضيتهم في المفاوضات

05:48 - 29 تموز / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

طالب مبعدو كنيسة المهد في غزة، اليوم الاثنين، بطرح قضيتهم في المفاوضات التي ستجري بين السلطة الفلسطينية والجانب الصهيوني، إلى جانب إطلاق سراح الأسرى في سجون الاحتلال.

وقال الناطق باسم المبعدين، فهمي كنعان، خلال مؤتمر صحفي، عقده أمام الصليب الأحمر في مدينة غزة:"لطالما طالبنا طيلة أعوام إبعادنا بطرح قضيتنا على طاولة المفاوضات إلى جانب قضية الأسرى، لكن دون جدوى"، لافتا إلى أنهم أبلغوا عام 2005 من الرئيس محمود عباس بأن هناك موافقة من الاحتلال على عودتهم، إلا أن الاحتلال تراجع عن ذلك، بعد تعثر المفاوضات.

وطالب بعدم الموافقة على العودة إلى المفاوضات، إلا بالتزام الاحتلال المسبق بالإفراج عن الأسرى القدامى، وعودة المبعدين من كنيسة المهد في غزة والدول الأوروبية، إلى ديارهم في بيت لحم.

وكانت سلطات الاحتلال، قد أبعدت 39 مواطنا من بيت لحم عام2002 ، إلى قطاع غزة، والعديد من الدول الأوربية، بعدما حاصرت كنيسة المهد لمدة 40 يوما.

انشر عبر