شريط الأخبار

م.ت.ف : نرفض أن يكون تحرير الأسرى ثمنا للعودة إلى المفاوضات

03:37 - 29 حزيران / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تيسير خالد :"إن موافقة الحكومة الإسرائيلية على الإفراج عن 104 أسرى فلسطينيين، يدخل  الفرح إلى بيوت ذوي الاسرى بشكل خاص وبيوت الفلسطينيين بشكل عام.

وأضاف، الإفراج عن الأسرى يُشع الأمل بين أبناء الشعب الفلسطيني بفرص تحرير الاسرى  الفلسطينيين من سجون الاحتلال، مشددا في الوقت ذاته على رفضه أن يكون إطلاق سراح الأسرى ثمناً للعودة إلى المفاوضات.

وتابع قوله، :"استئناف المفاوضات وفق صيغة كيري لقي رفض أغلبية ساحقة من أعضاء اللجنة التنفيذية خلال اجتماعها الأخير؛ الذي عقد في التاسع عشر من الشهر الجاري بمشاركة قادة  فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وعددا من الشخصيات المستقلة، لأن الصيغة المطروحة لا توفر أساسا مناسبا للذهاب إلى المفاوضات، محذراً من تقديم القيادة الفلسطينية أي تنازلات مقابل العودة للمفاوضات.

وأوضح خالد أن الرئيس وبعض القيادات الفلسطينية لم يتريثوا باتخاذ قرار المضي بالمفاوضات، مشيراً إلى أن هذا القرار غير مدعوم بغطاء وطني من فصائل منظمة التحرير.

ودعا خالد إلى الثبات على موقف الإجماع الوطني برفض استئناف المفاوضات قبل الحصول على تعهد واضح وصريح، بوقف الاستيطان واحترام حدود الرابع من حزيران 1967.

 

انشر عبر