شريط الأخبار

الجهاد الاسلامي تنتقد العودة للمفاوضات وتؤكد على خيار المقاومة

01:08 - 29 كانون أول / يوليو 2013

بيروت - فلسطين اليوم


انتقد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أبو وسام منور عودة السلطة للمفاوضات مع "إسرائيل" معتبراً أنها عودة بشروط أمريكية ولن تجد نفعاً مع العدو الذي ما زال يبذل جهده في تهويد أرض الوطن.

جاء ذلك، خلال إفطار رمضاني أقامته حركة الجهاد الإسلامي في مخيم البداوي بلبنان، لأعضاء الحركة ورابطة بيت المقدس لطلبة فلسطين، حضره حشد من أنصار وأصدقاء الحركة من أبناء المخيم.

وقد رحب القيادي منوّر بالحضور وطالبهم بالدعاء للمجاهدين المرابطين ضد العدو الصهيوني، مؤكداً على استمرار جهود الحركة ودعواتها لإيجاد حل لأزمة الانقسام داخل البيت الفلسطيني، وانتقد العودة للمفاوضات معتبراً أنها عودة بشروط أمريكية ولن تجد نفعاً مع العدو الذي ما زال يبذل جهده في تهويد أرض الوطن.

ونوه، إلى "مشروع برافر" الذي هو "مشروع تبادل أراضٍ فلسطينية بأراضٍ فلسطينية لصالح العدو المحتل"، ذلك فضلا عن أنه لم يعد هناك ما يفاوض عليه سوى اللاجئين بعد أن لم يبق من القدس سوى الأقصى وبعض الأحياء من  المدينة.

وانتقد منوّر الموقف العربي والإسلامي الرسمي المتخاذل اتجاه القضية الفلسطينية، مؤكداً على الثبات على خيار المقاومة رغم ملاحقة المقاومين والتضييق عليهم بشتى الوسائل وفي كل الساحات.

وتابع:"إننا في المقاومة رأس حربة الأحرار في العالم العربي والإسلامي والعالم أجمع، ونحن بحاجة لدعم الجميع لكن الاعتماد الأساسي على سواعدنا وبنادق مجاهدينا".

انشر عبر