شريط الأخبار

بديع: اصابع صهيونية قلبت الحقائق فأصبح الانقلابيين يصفون الاتصال بغزة جريمة

07:37 - 28 تشرين أول / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

وجه الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة "الإخوان المسلمين"، كلمة إلى المعتصمين تأييدا للرئيس محمد مرسي، في جميع محافظات مصر، انتقد فيها قادة الانقلاب العسكري، واعتبرهم بأنهم يعملون في غير صالح الشعب، وحملهم مسؤولية شلل الحياة العامة في البلاد.

وقال بديع في كلمته إن "نظام الانقلابين الدموي يحاول الانتصار للعدو الصهيوني بسلب دمائنا"، وأقسم بديع أنهم "لن يفلحوا وستتحطم مطامعهم على صخرة مصر، إن شاء الله، شعبا وجيشا كما كنا على مدار التاريخ".

وأضاف في بيان تم إلقاءه من على منصة اعتصام ميدان رابعة العدوية، يقول إن "المشهد المحيط بنا يوضح الصورة.. فها هو نظام الانقلابيين الدمويين بكل أدواته الأمنية والعسكرية والقضائية والإعلامية يقلب الحقائق فيصبح الاتصال بغزة العزة من أجل فلسطين الحبيبة جريمة والاتصال بالعدو الصهيوني المحتل الغاصب السفاح لدمائنا في مصر ودماء إخواننا في فلسطين وإخواننا في سوريا، يعتبرون هذا شرفًا يسعون إليه".

وأشار إلى أن "نفس الأصابع الصهيونية تمتد إلى دول الربيع العربي بنفس السيناريو الذي جربوه في مصر وظنوا أنه يحقق (إسرائيل) الكبرى.. إنهم يسلطون بعض القتلة في ليبيا وتونس ليغتالوا نشطاء سياسيين معارضين للتيار الإسلامي، وبعدها مباشرة يبدأ حرق المقرات ومحاولات إبعاد الإسلاميين وإحلال غيرهم مكانهم".

وقال مرشد عام "الإخوان المسلمين" لقد "تحملنا لمدة سنة كاملة من الإهانة وحرق للمقرات والممتلكات والتضليل الإعلامي، ولم يحدث ما نراه الآن من قتل لمشهد بشع مروع، وهم لا يزالون يقتلون في الإسلاميين وسيعلمون من هو الكذاب الأشر".

وشدد بديع على يقينه بأن "الدماء الغالية التي أرقيت من غير ذنب (ستكون) ثمنا للحرية فى الجنة"، مطالباً المعتصمين وأسر الشهداء "بأن لا يحزنوا لأنهم الأعلون باذن الله". 

ووجه بديع نداء إلى شعب مصر قائلاً: "يا كل شعب مصر، هؤلاء الشهداء والجرحى يضحون من أجل أن ينال كل مصري حريته، فاحرصوا على قول الحق وردوا غيبة إخوانكم، ولا تخافوا على أنفسكم أو أولادكم من قول الحق، يا كل أحرار العالم مبادئكم الآن على المحك، لن ينجيكم من حكم التاريخ عليكم إلا مواقفكم تجاه ما تشاهدون أما نحن فنقول حسبنا الله ونعم الوكيل هو نعم المولى ونعم النصير".

انشر عبر