شريط الأخبار

قتيلان باشتباكات في بورسعيد وكفر الزيات وحرق مقر للاخوان في المنوفية

06:17 - 28 تموز / يوليو 2013

القاهرة- (ا ف ب) - فلسطين اليوم

قتل شخصان في مدينتي بورسعيد (شمال شرق) وكفر الزيات (شمال) وأصيب 28 آخرون بجروح في اشتباكات وقعت ليل السبت الأحد بين أنصار الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي ومعارضيه، بحسب ما أفادت مصادر أمنية لوكالة فرانس برس.

وقال مصدر أمني إن محمد عطية (18 سنة) قتل بعد ان اصيب بطلق نارى فى الظهر واصيب 28 اخرون بجروح فى احداث عنف اندلعت فى بورسعيد بين مؤيدي ومعارضي مرسي. كما اسفرت الاشتباكات عن تحطيم سيارة شرطة وثلاث محلات تجارية “تابعة للانصار التيار الاسلامى”.

واوضح انه اثناء تشييع جنازة عمر هريدى، الذي سقط فى أحداث رابعة العدوية بالقاهرة، قام المشيعون خلال فترة السحور باطلاق الاعيرة النارية فى الهواء كما قاموا بتحطيم سيارة شرطة كانت تقف بجوار كنيسة فى شارع محمد علي بمدينة بورفؤاد المجاورة لبورسعيد.

واضاف المصدر الامني ان اشتباكات اندلعت بعد ذلك بين المشيعين ومجموعة من شباب الالتراس (مشجعي فريق المصري البورسعيدي لكرة القدم) واستخدمت فيها الاسلحة النارية والخرطوش والحجارة، ما اسفر عن مصرع الشاب محمد عطية من الالتراس البورسعيدى. وحدثت على الاثر مطاردات فى شوارع المدينة من شباب الالتراس وانصار الرئيس المعزول وقامت قوات الجيش والشرطة بالانتشار المكثف في المدينة للسيطرة على الموقف.

كما شهدت مدينة كفر الزيات فجر الأحد “اشتباكات عنيفة بالاسلحة النارية” بين مؤيدي ومعارضي مرسي اثناء تشييع الاسلاميين جثمان محمود حسن عبد الحميد الذي سقط كذلك في اشتباكات مدينة نصر فجر السبت ما ادى الى مقتل شخص واصابة عشرات اخرين.

وفي المنوفية بالدلتا (شمال) نشب “حريق هائل” في مقر الاخوان بمدينة السادات اثر خروج الاهالي في مسيرة ردا على مسيرة لانصار مرسي خرجت من مسجد النور مرددة هتافات مناهضة للجيش المصري والفريق عبد الفتاح السيسي، بحسب ما قالت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية.

وقتل 72 شخصا في اشتباكات بين الاسلاميين وقوات الشرطة بالقرب من مسجد رابعة العدوية حيث يعتصم انصار الرئيس السابق منذ قرابة شهر.

انشر عبر