شريط الأخبار

الشبكة الأوروبية: تدهور خطير بصحة أبو سيسي

06:08 - 28 تموز / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

عبرت الشبكة الأوروبية للدفاع عن حقوق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين عن بالغ قلقها إزاء تدهور الحالة الصحية للمختطف ضرار أبو سيسي.

وتعرض أبو سيسي إلى تحقيق وتعذيب قاسٍ في سجون الاحتلال منذ تاريخ اختطافه، حيث أكدت زوجته الأوكرانية فيرونيكا أن الحالة الصحية لزوجها تزداد سوءًا يومًا بعد آخر.

ووفقًا لفيرونيكا، فإن ضرار يعاني مشاكل واضطرابات في ضغط الدم، والكلى، والقلب، إضافة الى الانزلاق الغضروفي ومشاكل بالقرنية كما يعاني مشاكل نفسية؛ نظرًا لتواصل الضغط والتعذيب النفسي والجسدي من السلطات الإسرائيلية.

ولفتت السيدة أبو سيسي إلى أن ضرار أصبح يعاني مؤخرًا من الربو. وذكرت فيرونيكا للشبكة الأوروبية أن ضرار سيمثل أمام المحكمة الاسرائيلية يوم 15 سبتمبر 2013، مشيرة الى المحاولات الإسرائيلية لتلفيق بعض الشهود ضد زوجها "الذين لا يمتون بصلة لا من قريب ولا من بعيد من الأسير أبو سيسي".

وناشدت عائلة المختطف أبو سيسي رئيس السلطة محمود عباس بإدراج المهندس ضرار ضمن أي صفقة للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية، حيث أرسلت العائلة رسالة شخصية لأبو مازن تطالبه فيها بوضع حد لمعاناة الأسرة وضرار.

وحذرت الشبكة الأوروبية من استمرار تدهور الحالة الصحية للمختطف أبو سيسي، خاصة أنه محتجز في زنزانة العزل الانفرادية منذ عدة أشهر، وتؤكد الشبكة أن سياسة الضغط الإسرائيلية لدفعه إلى الاعتراف هي انتهاك فاضح للقوانين والمواثيق الدولية ذات الصلة.

من جهته، أكد فريق الدفاع عن ضرار أن المحكمة الإسرائيلية فرضت تعتيمًا اعلاميًا كليًا على ملف الاعتقال ومجريات التحقيق ومنعت نشر أي تفاصيل متعلقة بقضيته.

جدير بالذكر أنه جرى اختطاف ضرار أبو سيسي من على الأراضي الأوكرانية ووقع ترحيله سرا إلى إسرائيل بمشاركة أجهزة رسمية أوكرانية، حيث كان على وشك إتمام إجراءات الحصول على الإقامة الدائمة في  أوكرانيا.

وتتهم السلطات الإسرائيلية ضرار أبو سيسي بتطوير صواريخ المقاومة الفلسطينية وهي التهمة التي وقع نفيها قطعا من طرف الأسير وعائلته.

وانطلاقا من خصوصية قضية الأسير المهندس ضرار أبو سيسي أطلقت الشبكة الأوروبية في وقت سابق حملة دولية للإفراج عنه، وشملت الحملة عريضة تدعو للإفراج الفوري عن ضرار ومحاسبة السلطات الإسرائيلية عن جرائمها في حق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجونها.

انشر عبر