شريط الأخبار

حماس:استخدام الوعود بالإفراج عن أسرى ذريعة لتقويض قضيتنا

12:43 - 28 حزيران / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

جددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" رفضها العودة للمفاوضات بين سلطة رام الله والاحتلال "الإسرائيلي"، معتبرةً الأخير المستفيد من ذلك حيث يوظف المفاوضات كغطاء لاستمرار جرائم الاستيطان والتهويد.

وقال الدكتور سامي أبو زهري، الناطق باسم "حماس": لا يجوز استخدام الوعود بالإفراج عن مجموعة من الأسرى الفلسطينيين كذريعة لتمرير هذا المخطط الذي يقوض القضية الفلسطينية، لأن حرية الأسرى هي حق لهم ومن غير المقبول توظيفها للمقايضة على ثوابتنا الوطنية.

ومن الجدير ذكره، أن المفاوضات ستستأنف يوم بعد غدٍ الثلاثاء، بعد موافقة "إسرائيل" إطلاق سراح الأسرى ما قبل أوسلو البالغ عددهم 104.

انشر عبر