شريط الأخبار

شيخ الأزهر يستنكر سقوط الضحايا.. ويؤكد: "القاتل والمقتول فى النار"

07:26 - 27 تموز / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أصدر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بياناً اليوم، تعليقاً على أحداث شارع النصر، حذر خلاله من اللجوء للعنف، مؤكداً أنه لا بديل عن الحوار إلا الدمار، مستشهداً بتحذير نبى الرحمة، صلى الله عليه وسلم، "إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول فى النار".

وأضاف الطيب، فى بيانه اليوم، أنَّ الأزهر الشريف وقلبه يتمزق ألما بسبب تلك الدماء التى سالت على أرض مصر اليوم، ويستنكرُ ويدين بقوة سقوط هذا العدد من الضحايا، ويعلن أن هذه التصرفات الدموية ستفسد على عقلاء المصريين وحكمائهم كل جهود المصالحة ومحاولات رأب الصَّدع ولم الشمل، وعودة المصريين إلى توحدهم كشعب راق متحضر".

وتابع البايان، "ولا يزال الأزهر يتمسك بالمبدأ الذى يُؤكِّد أن مقاومة العُنف والخروج على القانون لا يكون إلا فى حُدود القانون، وباحتِرام حقوق الإنسان، وأخصها الحق فى الحياة، ويُطالب الأزهر الحكومةَ الانتقالية بالكشف فورًا عن حقيقة الحادَث، ومن خلال تحقيق قضائى عاجل وإنزال العُقوبة الفوريّة بالمجرمين المسئولين عنه أيًّا كانت انتماءاتهم أو مواقعهم".

وقال "أيها المصريون إن الأزهر الشريف ينادى ويستصرخ العقلاء من كل الفصائل أن يبادروا فورا ودون إقصاء إلى الجلوس على مائدة حوار جادة مخلصة ذات مسئولية وضمير للخروج من هذه الأزمة، ومن هذه التداعيات الدموية، ومن هذه الأجواء التى تفوح منها رائحة الدماء".

انشر عبر