شريط الأخبار

مطالبات بالافراج عن أسير مصاب بالسرطان

07:15 - 27 تشرين أول / يوليو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

طالبت وزارة شؤون الأسرى والمحررين في السلطة الفلسطينية، بالإفراج العاجل عن الأسير الفلسطيني معتصم داود رداد (32 عاما) سكان طولكرم، والمحكوم بالسجن 20 عاما منذ 2006، بسبب خطورة وضعه الصحي ومعاناته من مرض السرطان في الأمعاء وإصابته بنزيف حاد مستمر.

وقال محامي الوزارة فادي عبيدات، الذي زار الأسير في "هداريم" أنه يعاني من التهاب مزمن وحاد في الأمعاء ونزيف منذ خمس سنوات، وهو يتنقل بين الألم والمعاناة من مستشفى إلى آخر و من علاج إلى آخر نتيجة هذا المرض، الذي بدأ يستفحل إلى أن أثر على كافة أنحاء جسمه، وظهور أعراض مرضية أخرى كضعف عضلات القلب وآلام شديدة في المفاصل والبطن ونزيف قوي.

وقال الأسير رداد أنه في الآونة الأخيرة تدهور وضعه الصحي بشكل كبير، فنقل إلى مستشفى "سوروكا" ومن ثم إلى مستشفى "أساف هروفيه" وتم إعطاؤه ثلاث وحدات دم لتعويض النقص الذي يعاني منه بسبب النزيف في الأمعاء.

وذكر رداد أن وضعه الصحي "يسير من أسوأ إلى أسوأ ويتراجع بشكل مطلق نتيجة النزيف الشديد وآلام البطن الحادة، وانه أصبح يعطى جرعات من العلاج الكيماوي كل ستة أسابيع بدل ستة أشهر".

وأوضح رداد، نقلا عن محاميه، أنه منذ سنة لم تجر له أي فحوصات طبية بخصوص المرض الذي يعاني منه، وخاصة صور أشعة وفحص منظار وهذه فحوصات دورية كان يجب أن تجري له كل ستة شهور لمعرفة تطور المرض

انشر عبر