شريط الأخبار

أهل بيت المقدس مواطنون، وليسوا مجرد مقيمين!!

الهيئة الإسلامية: تغيير هوايا المقدسيين خطوة لمصادرة حقوقهم من القدس

02:36 - 27 تشرين أول / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

أوضحت الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية أن أهل بيت المقدس هم مواطنون متجذرون في هذه المدينة المباركة والمقدسة، وأن "المواطنة" لديهم ليست بقرار من هيئة الأمم، ولا من سلطات الاحتلال، وإنما بقرار من رب العالمين، استناداً إلى معجزة الإسراء والمعراج حيث كانت مدينة القدس هي المحور وهي المرتكز لهذه المعجزة، وأن رسولنا الأكرم محمد – صلى الله عليه وسلم - قد وطأت قدماه الشريفتان هذه المدينة المباركة المقدسة، وقد صلى بالأنبياء والمرسلين جميعهم إماماً في رحاب المسجد الأقصى المبارك.

يأتي هذا التوضيح رداً على ما تناقلته وسائل الاعلام من تغيير البطاقات الشخصية للمقدسيين من قبل سلطات الاحتلال وإعطائها مدة صلاحية كخطوة على طريق مصادرة حقوقهم في المدينة.

وأكد البيان أن المواطنين في مدينة القدس هم أيضاً مرابطون استناداً إلى عدة أحاديث نبوية شريفة. كما أكد على الحق الشرعي الإلهي في هذه الديار التي فتحها أمير المؤمنين الخليفة العادل سيدنا عمر بن الخطاب – رضي الله عنه- بأمن وأمان وطمأنينة وسلام، وأن العهدة العمرية التي أصدرها سنة 15هـ/636م هي الدستور الذي ينظم العلاقات التاريخية الإنسانية بين المسلمين والمسيحيين المواطنين في هذه المدينة المباركة المقدسة المطهرة.

4ورفضت الهيئة في بيانها جملة وتفصيلاً ما تقوم به سلطات الاحتلال من إجراءات تعسفية ظالمة وعنصرية، والتي بلغت مداها، وأن الإفساد قد بلغ منتهاه.

وعبرت الهيئة عن ثقتها ثقتنا بالمواطنين المقدسيين الذين يتمسكون بحقوقهم الشرعية، ويحافظون على ممتلكاتهم وبيوتهم، ويدافعون عن مقدساتهم وأقصاهم فلهم منا كل محبة وتقدير لمواقفهم الإيمانية

انشر عبر