شريط الأخبار

بعد «العفو».. «وفاة طبيعية» تنهي 28 عاماً من ترقبه «الإعدام»

02:14 - 27 حزيران / يوليو 2013

واشنطن - أ ف ب - فلسطين اليوم

توفي رجل سمين كان محكوماً بالإعدام في الولايات المتحدة أول من أمس (الخميس)، بعد فترة وجيزة من استفادته من عفو، بحسب ما أعلنت سلطات ولاية أوهايو الجمعة.

وأمضى السجين البالغ من العمر 53 عاماً، والذي يدعى رونالد بوست، 28 عاماً في انتظار تنفيذ حكم الإعدام بحقه، إذ كان يطالب خلالها  بوقف تنفيذ الحكم بسبب بدانته، لكنه توفي الخميس في مستشفى «سجن كولومبوس» لأسباب طبيعية.

وقال متحدث باسم سلطات السجون أن «وفاته كانت متوقعة إذ شهدت حالته الصحية تدهوراً في الآونة الأخيرة».

وكان حاكم ولاية أوهايو قرر تخفيف عقوبة الإعدام إلى السجن المؤبد في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، باعتبار المحكوم لم ينل في محاكمته دفاعاً عادلاً.

وكان الرجل يحاول قبل ذلك دفع حكم الإعدام عن نفسه بالإشارة إلى أن بدانته الزائدة (220 كيلوغراماً)  تجعل من عملية إعدامه «مؤلمة وطويلة».

لكن العفو جاءه من مكان آخر، بعدما تخوفت السلطات من أن تكون أخطاء شابت محاكمته.

وكان مقرراً قبل العفو تنفيذ حكم الإعدام في السادس عشر من كانون الثاني (يناير) 2013، بعدما أدين بقتل موظفة والسطو المسلح في فندق.

انشر عبر