شريط الأخبار

قائد الجيش الأميركي السابق: الهجوم على إيران لن يوقف مشروعها النووي

01:24 - 27 تشرين أول / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 قال قائد قوات الجيش الأميركي السابق " جيمس ماتيس"، أن الولايات المتحدة لا يمكنها وقف المشروع النووي الإيراني، موضحاً أن أي هجوم على إيران سيؤجل التقدم في مشروعها النووي دون أن يدمر خطتها النووية.

وأوضح "ماتيس" أن "إسرائيل" أو حتى الولايات المتحدة الأميركية لا تستطيعان تدمير برنامج إيران النووي، الممتد من مدينة طهران وحتى جبال إيران، العملية العسكرية فقط بإمكانها كسب المزيد من الوقت لكنها لا تستطيع حل المشكلة" على حد قوله.

وأضاف :"أنا لا أرى أن الخيار العسكري سيكون حلا بحد ذاته، وإنما هو وسيلة من المفترض فيها أن تدفع الإيرانيين للوصول إلى حل دبلوماسي، ولا شك أن الهجوم العسكري يمكن أن يؤجل المشروع الإيراني مدة شهر أو سبعة شهور أو 18 شهر، ولكنه لن يتمكن من حل المشكلة بشكل نهائي".

وتطرق الجنرال الأميركي إلى سياسة الاستيطان الإسرائيلي في مناطق الضفة الغربية قائلاً:" إن المستوطنات الإسرائيلية، تحول دون التوصل إلى حل مستقبلي بين الجانبين، وأنا لست متأكد من أن الطرفين معنيين بالوصول إلى حل ".

وشدد "ماتيس" على ضرورة التمسك بمبدأ حل الدولتين، الذي يرى فيه أنه الحل الوحيد لإنهاء الصراع، موضحاً أن العائق الوحيد في هذا الخيار هي المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية.

وتابع بالقول: " إذا قمت بتوطين 500 مستوطن يهودي، في شرقي القدس وهم محاطين بعشرات الآلاف من الفلسطينيين، ثم قمت بعد ذلك بنقل خط الحدود لكي يشملهم، فحينها إما ستنشأ دولة يهودية أو ستنشأ دولة تسلب حق الفلسطينيين، وحينها ستكون دولة فصل عنصري وهذا أمر لم تنجح به دولة جنوب أفريقيا عندما حاولت فعله ".

انشر عبر