شريط الأخبار

قراقع: وجود إشارات لدى السلطة بقبول الاحتلال لشروط الإفراج عن المعتقلين

12:50 - 27 آب / يوليو 2013

رام الله - فلسطين اليوم

 قال وزير الأسرى في الحكومة الفلسطينية في رام عيسى قراقع في سياق البشرى المبهمة التي أعلن عنها الرئيس الفلسطيني محمود عباس  إن "جهود أوروبية أمريكية ضاغطة جاءت بطلب من السلطة لبذل جهود حثيثة لإجبار الاحتلال الإسرائيلي الإفراج عن اسري الداخل المحتل والمعتقلين قبل اتفاقية "اسلوا"".

وأكد قراقع لـ"فلسطين اليوم"-حول ما تحمله بشارة عباس- وجود إشارات لدى السلطة الفلسطينية على قبول الاحتلال الإسرائيلي بزيادة أعداد الأسرى المنوي الإفراج عنهم من 82 أسير  إلى 104 أسيرا، سيطلق سراحهم على مراحل بعد بدء المباحثات بين الجانبين.

وكان رئيس السلطة محمود عباس أوضح في كلمة له أمام صحفيين وكتاب في رام الله أن "يوم غد الأحد سيحمل أخبارا سارة فيما يتعلق بقضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف قراقع :"بشرى الأخبار السعيدة التي أعلن عنها الرئيس عباس، ستضفي السعادة على اسر وعوائل العديد من الأسرى"، مشدداً أن القيادة الفلسطينية متمسكة بالإفراج عن الداخل المحتل ولن تفرط  في احد منهم، وستجبر الاحتلال قريباً على تبني قرار بالإفراج عنهم.

وأفادت مصادر إسرائيلية مساء الجمعة أن الحكومة الإسرائيلية واللجنة الوزارية الخاصة المكلفة بالبت في قضية الإفراج عن أسرى فلسطينيين ستلتئم يوم غد الأحد لمناقشة الإفراج عن الأسرى القدامى بما فيهم أسرى "فلسطينيو الداخل المحتل".

ونقل الموقع الالكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية عن المسؤول الإسرائيلي قوله إن "إسرائيل ستدرس قضية الإفراج عن أسرى من العرب حتى لا تعقد هذه المسألة المفاوضات التي ستجري، وأنه لا يعرف إن كان الوزراء سيوافقون على ذلك أم سيرفضون".

وترفض "إسرائيل" الإفراج عن أسرى الداخل المحتلة الذين اعتقلوا قبل اتفاقية أوسلو مع السلطة، بذريعة أنهم يحملون الهوية "الإسرائيلية" ويهددون أمنها من الداخل.

 

انشر عبر