شريط الأخبار

وسط عرقلة "إسرائيلية".. آلاف المصلين يتوافدون لصلاة الجمعة الثالثة بالأقصى

10:39 - 26 حزيران / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

في الجمعة الثالثة من شهر رمضان، توافد الاف المصلين من جميع مدن الضفة المحتلة للصلاة في المسجد الاقصى المبارك، وبدأ التوافد من قبل المصلين عبر المعابر والحواجز "الاسرائيلية" المؤدية لمدينة القدس منذ ساعات الصباح الاولى، حيث ان الاحتلال يسمح بدخول جميع النساء والرجال فوق سن 40 عاما، ويمنع الشباب ومن لا يحمل تصريحا خاصا.

وأفادت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث في بيان لها صباح اليوم الجمعة، ان عشرات آلاف المصلين أدوا صلاة فجر يوم الجمعة الثالثة من رمضان في المسجد الأقصى المبارك، فيما واصل آخرون اعتكافهم فيه منذ ليلة أمس.

وقالت المؤسسة في بيانها ان البلدة القديمة بالقدس تشهد وصول جموع الفلسطينيين من اهل الضفة الغربية ممن استطاع الوصول الى المدينة، حيث وفد المصلون بكثافة من بابي العامود والساهرة، وتشهد ثلاثة أبواب من ابواب المسجد الاقصى الاسباط والمجلس وحطة، دخولاً مكثفا للمصلين.

الى ذلك يتوزع في ازقة القدس وشوارعها عناصر من قوات الاحتلال الاسرائيلي، وكذلك عند مداخل الاقصى، لكن حركة توافد المصلين تسير بانسياب.

في السياق نفسه، أفادت مؤسسة البيارق انها وفرت اليوم نحو 250 حافلة لنقل المصلين من جميع قرى ومدن الداخل الفلسطيني للصلاة في المسجد الاقصى، عبر مسيرة البيارق، اما مؤسسة الاقصى فتواصل توفير وجبات الإفطار والسحور والمياه الباردة للصائمين والمعتكفين في المسجد الاقصى.

وكانت مؤسسة الاقصى قد دعت الشعب الفلسطيني ممن يستطيع الوصول الى القدس الى شد الرحال الى المسجد الاقصى المبارك، في الايام المتبقية من رمضان، كما ودعت الى اعتكاف العشر الأواخر من شهر رمضان في المسجد الاقصى، طاعة لله وتعظيماً لقدسية المكان.

انشر عبر