شريط الأخبار

غضب في تونس وحرق مقرات النهضة بعد اغتيال معارض بارز

10:51 - 25 تشرين أول / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قال شهود إن محتجين أضرموا النار في مقر حزب النهضة الاخواني الحاكم في تونس في مدينة سيدي بوزيد بعد اغتيال المعارض البارز محمد البراهمي اليوم الخميس.

وقال شهود إن الآلاف خرجوا إلى شوارع مدينة سيدي بوزيد، مهد الثورة التونسية، اليوم الخميس، احتجاجًا على اغتيال المعارض البارز محمد البراهمي في تونس العاصمة.
وقال مهدي الحرشاني، الذي يقيم في سيدي بوزيد "خرج الآلاف إلى الشوارع الناس يسدون الطرق ويشعلون النار في الإطارات.. الناس غاضبون جدًا".

وقتل البراهمي -معارض يساري وأحد زعماء حركة "تمرد التونسية - رميا بالرصاص أمام منزله في تونس العاصمة.

وكشف مصدر طبي في تونس، اليوم الخميس، أن النائب المعارض محمد البراهمي، المنسق العام لحزب (التيار الشعبي)، الذي اغتيل في حي الغزالة في ولاية أريانة شمال شرقي تونس تلقى 11 رصاصة أدت إلى وفاته.
ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن المصدر الطبي في مستشفى بولاية (أريانة) قوله إن البراهمي توفي على إثر تعرضه ظهر اليوم الخميس إلى 11 طلقة من قبل مجهولين في حي الغزالة.

وأوضحت مصادر أنه على إثر عملية الاغتيال شهد المجلس التأسيسي التونسي حالة استنفار، وحمل أعضاؤه الحكومة المسئولية عن اغتيال البراهمي.

وكان زعيم الحركة الاخواني راشد الغنوشي قد شن هجوما سياسيا واعلاميا واسعا ضد حركة تمرد وقادتها ووصفهم بأنهم "خونة" ويريدون نشر الفوضى.

انشر عبر