شريط الأخبار

لماذا عززَت "إسرائيل" تواجدها العسكري على حدود مصر؟

08:31 - 24 حزيران / يوليو 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال مسؤولون "إسرائيليون"، إن "إسرائيل" عززت دفاعاتها الصاروخية قرب حدودها الجنوبية مع مصر بدعوى التصدي لأي هجمات قد يشنّها مسلحون يهاجمون قوات الأمن في سيناء.

وتصاعدت أعمال العنف في سيناء منذ انقلاب الجيش على الرئيس المصري محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز. وقتل 20 شخصاً على الأقل منذ ذلك الحين في هجمات في المنطقة.

وقال وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي موشى يعلون: "تحدث مواجهات في الوقت الراهن هناك (في سيناء) بين المتطرفين والجيش والشرطة وقوات الأمن المصرية. نسمع كل يوم أنباء عن وقوع هجمات هناك ونخشى أن توجّه المدافع إلينا".

وأضاف: "لذلك عززنا فعلياً انتشارنا على الحدود. نشرنا هنا في إيلات أيضاً بطارية من منظومة القبة الحديدية تحسباً لأن يطلق أحد صواريخ على المدينة".

وكان يعلون يتحدث خلال زيارة لوحدة تابعة لمنظومة الدفاع الصاروخي المعروف باسم "القبة الحديدية" نشرت الأسبوع الماضي في إيلات.

وقال يعلون إن مصر زادت جهودها منذ عزل مرسي لتضييق الخناق على المتشددين الذين استغلوا الفراغ الأمني في سيناء منذ سقوط الرئيس الأسبق حسني مبارك.

وأضاف: "يمكننا أن نرى نشاطاً أكثر فاعلية للجيش المصري وقوات الأمن هناك في الشهور الأخيرة، وبصفة خاصة في الأسابيع الأخيرة بعد تغيير الحكم".

من جانب آخر قال مسؤول إسرائيلي إن الدولة العبرية تتوقع بعض المشاكل مع ضغط قوات الأمن المصرية على المتشددين.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه: "تقديرنا للموقف في الأيام الأخيرة هو أنه في ظل الحملة المصرية في سيناء ستحاول بعض العناصر هناك إظهار قدرتها على البقاء والتحدي بقصفنا".

انشر عبر