شريط الأخبار

السفير المصري: الإجراءات على المعبر والحدود استثنائية

02:21 - 23 حزيران / يوليو 2013

غزة - خاص - فلسطين اليوم

أوضح السفير المصري ياسر عثمان أن الإجراءات الاستثنائية التي يتخذها الجانب المصري بشأن معبر رفح البري والحدود ليست موجهة ضد أهلنا في قطاع غزة، ولكنها فقط من أجل حماية الأمن المصري في هذا الظرف الاستثنائي الدقيق.

وأكد السفير عثمان في تصريحات خاصة لـ "فلسطين اليوم"، أنه بانتهاء هذه الظروف الاستثنائية ستعود آلية المعبر لعملها الطبيعي. وأوضح أن سياسات مصر تجاه الشعب الفلسطيني مستمرة كما هي وستبقى فيما يتعلق بفك الحصار والمصالحة الوطنية.

وعبر السفير عثمان عن رفضه لأي إساءة للشعب الفلسطيني أو أي محاولة للمس بالعلاقات التاريخية بين الشعبين الفلسطيني والمصري، وأن مصر تتعامل مع الشعب الفلسطيني بمعزل عن أي منظور فصائلي لأن غزة أكبر من أي فصيل وعلاقتنا معها فوق أي معايير سياسية أو اعتبارات فصائلية. وأن الشعب الفلسطيني في غزة هو عمق لمصر وإضافة لها.

وأشار إلى أن أي محاولات للتحريض ضد مصر وجيشها العظيم ستبوء بالفشل، وتضع من يقوم بها في خدمة العدو والتماهي مع مخططاته.

انشر عبر