شريط الأخبار

الجهاد: حظر "حزب الله" من الاتحاد الاوروبي يصب في صالح الكيان الصهيوني

02:17 - 23 تشرين أول / يوليو 2013

وكالات - فلسطين اليوم

دانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين قرار حكومات الاتحاد الأوروبي إدراج الجناح العسكري لـ"حزب الله" على قائمة الاتحاد للمنظمات الإرهابية.

وقال القيادي البارز في حركة الجهاد خضر حبيب :  "تن هذا القرار يجسد المعاير المزدوجة والمختلفة التي تتعامل بها أوروبا والعالم المستكبر"، مشيراً إلى أن القرار يصب في صالح الكيان الصهيوني، وأضاف "حقيقة، عندما يتعلق الأمر بقضايا المنطقة، فإنّ هذا القرار هو لصالح دولة الكيان التي هي دولة الارهاب الاولي على مستوي العالم".

وأوضح أنّ "حزب الله" لا يعتدي على أحد، ولديه جناح عسكري من أجل الدفاع عن الأراضي اللبنانية والأراضي الفلسطينية وأراضي اخرى يحتلها الكيان، في إشارة للجولان السوري المحتل.

وبيّن أنه في الوقت الذي تحتل فيه "إسرائيل" الأراضي العربية، لم يصدر الاتحاد الأوروبي قراراً بإدانة هذا الاحتلال، أو إعلان الكيان باعتباره يشجع ويمارس الإرهاب، بينما أدرجت "حزب الله" الذي يدافع عن الأراضي المحتلة إلى قائمة الإرهاب.

وقال دبلوماسيون إنّ حكومات الاتحاد الأوروبي وافقت اليوم على إدراج الجناح العسكري لـ"حزب الله" على قائمة الاتحاد للمنظمات الإرهابية.

وقال دبلوماسي بالاتحاد الأوروبي "تم التوصل إلى اتفاق لإدراج حزب الله"، حيث أكد عدد من الدبلوماسيين ذلك.

وقد تناولت المواقع العبرية هذا القرار باهتمام كبير وسريع، ما دفع موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" بالقول "هذا رسميا – حسن نصر الله ارهابي"، وربطت هذا القرار في تدخل حزب الله في المعارك الدائرة في سوريا، حيث جاء هذا القرار بمسعى من بريطانيا التي مارست ضغوطا في الفترة الأخيرة لتبني هذا الموقف، ما يعتبر تغيراً جذرياً في موقف دول الاتحاد الأوروبي اتجاه حزب الله، خاصة ان دول الاتحاد سبق ولم تخضع للضغوطات التي مارستها الولايات المتحدة و"اسرائيل" لتبني هذا الموقف.

وبحسب قرار دول الاتحاد الأوروبي، فإنّه يحذّر منذ اليوم على دول الاتحاد البالغ عددها 28 دولة، منح أي دعم مالي لـ"حزب الله"، كذلك منع لقاء دبلوماسيين من هذه الدول مع حزب الله، واغلاق مكاتب الحزب الموجودة في هذه الدول.

- سلاب نيوز

انشر عبر