شريط الأخبار

التواصل الجماهيري للجهاد ترعى صلحاً عشائرياً في الوسطى

11:36 - 23 تموز / يوليو 2013

غزة - فلسطين اليوم

رعت لجنة الإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي صلحاً عشائرياً في محافظة الوسطى في جو سادته روح المحبة والتسامح وحسن الجوار، بين عائلتي حرب وصيدم, إثر شجار عائلي مؤسف.

وضم الوفد كل من الشيخ أبو حازم مسمح والشيخ وليد أبو سمك والشيخ أبو طارق جودة توجه الوفد بصحبة عائلة حرب إلى ديوان آل صيدم حيث كان في استقبالهم  عميد آل صيدم وعدد من وجهاء العائلة.

وفي كلمة لجنة الإصلاح، شكر الشيخ مسمح استجابة العائلتين الكريمتين لسرعة الصلح والعفو من قبل عائلة صيدم والكرم العربي الأصيل والمحافظة على الجيرة والمواطنة في هذا البلد العزيز وثمن لهم حسن الاستقبال والاستجابة للصلح.

من جهته, رحب مختار آل حرب بالوفد وشكر حركة الجهاد الإسلامي على دورها المميز في إصلاح ذات البين ونشر روح المحبة وثقافة الحوار بين الناس .

وبدوره شكر مختار آل حرب عائلة صيدم على حسن الاستقبال وسرعة الاستجابة للصلح والعفو وثمن دور لجنة الإصلاح لدورها الريادي في الإصلاح بين الناس على أساس شرع الله والعرف والعادة التي لا تتعارض مع شرع الله.

وشكر مسئول لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح  أبو وسيم الوادية كل من ساهم في هذا الصلح وأكد أن لجان الإصلاح على امتداد القطاع لها الدور الكبير في إصلاح ذات البين وان هناك قبول ممتاز من قبل المواطنين ورجال الإصلاح والمخاتير .

الجدير ذكره أن هناك عشرات القضايا التي تقوم بحلها لجان الإصلاح للجهاد في كل مناطق قطاع غزة كل شهر وأنها ستقوم بواجبها تجاه المواطنين إن شاء الله.

انشر عبر