شريط الأخبار

ضرب لفكرة المقاطعة

بترخيص من السلطة...فرع لفوكس الإسرائيلية في رام الله

02:47 - 22 تموز / يوليو 2013

رام الله (خاص) - فلسطين اليوم

أثار نشر يافطة إعلان على إحدى المحال التجارية في قلب مدينة رام الله لافتتاح محل لبيع الملابس "فوكس" الإسرائيلية حفيظة الشارع الفلسطيني وخاصة أنها المرة الأولى التي ترخص السلطة محلا تجاريا إسرائيليا في مناطق السلطة الفلسطينية.

تزامن ذلك مع نشر صحيفة يديعوت أحرنوت تقريرا عن هذا الترخيص والذي يعتبر الأول من نوعه، حيث أشارت إلى أن الشركة من المقرر أن تفتتح 15 فرعا لها في كل مدن الضفة الغربية.

يقول زيد الشعيبي من حملة فرض المقاطعة على إسرائيل وسحب الاستثمارات منها أن هذه سابقة خطيرة لأنها مؤشر على مرحلة جديدة اقتصاديا ً (مرحلة السلام الاقتصادي).

وتابع الشعيبي الشركة الفلسطينية الأوروبية والتي أمنحت وكالة فوكس في فلسطين بتملك وكالات لشركات عالمية وتقوم بتوزيع منتجاتها في السوق الفلسطينية مثل منتجات شركة(Ackerstein) إلي قامت بتوفير مواد بناء للجدار والحواجز والمستوطنات.

وقال الشعيبي أن هذه السابقة من شأنها إحراج موقف الفلسطيني فكيف نطالب العالم بمقاطعة "إسرائيل" ونحن نفتح فروح لوكالات إسرائيلية.

من جهته قال صلاح الخواجا عضو اللجان الشعبية لحملات المقاطعة على إسرائيل أن هذه الخطوة ضرب لفكرة مقاطعة الاحتلال، وهو ما حذرنا منه فيما يتعلق بالسلام الاقتصادي وتطبيع العلاقات الاقتصادية مع المحتل.

والأخطر من ذلك بحسب الخواجا، هو تحويل القضية الوطنية والصراع مع الاحتلال إلى قضايا جانبية اقتصادية واجتماعية.

كما أن هذه الخطوة ستؤثر على مصداقية المتضامنين الأجانب في كل العالم والذين يخوضون حروبا شرسة في بلادهم لفرض المقاطعة على الشركات الإسرائيلية في بلادهم.

و أكثر من ذلك، فإن هذه الخطوة ستكون غير مفهومة امام المجتمع الدولي، على المستوى الشعبي و المدني و حتى الحكومات و الاتحاد الأوروبي الذي يتجه نحو فرض مقاطعة على بضائع الإسرائيلية و خاصة المستوطنات منها.

انشر عبر